الأخيرة

أردوغان يدعو لوحدة إسلامية اقتصادية وسياسية

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى الوحدة والتعاون الفعال بين أعضاء اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي.

جاء ذلك في كلمته خلال مشاركته افتراضيا في الجلسة الافتتاحية للاجتماع الـ 36 اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي “كومسيك”، الأربعاء.  وبشأن التعاون الاقتصادي بين أعضاء “كومسيك”، قال أردوغان، إن الوحدة والتعاون الفعال بين أعضاء اللجنة هومفتاح النجاح في القضية الفلسطينية وغيرها من المجالات.

وأشاد الرئيس أردوغان بالجهود المبذولة لتنفيذ نظام التجارة التفضيلية لمنظمة التعاون الإسلامي.

وأضاف: “سيكون اجتماع لجنة المفاوضات التجارية، الذي اقترحنا عقده مطلع 2021، خطوة حاسمة كي يدخل النظام حيز التنفيذ. علينا أيضًا الإسراع في تشكيل المجالس اللازمة حتى يتمكن مركز التحكيم بإسطنبول من استكمال هيكله المؤسسي”. وأكد أنه كلما تعزز اقتصاد الدول الإسلامية وارتفع إنتاجها، سيزداد ثقل كلماتها أيضا.  ودعا إلى تشديد الخطوات نحو الإنتاج ذي القيمة المضافة والتجارة، بدلا من هيكل تصدير يعتمد على المواد الخام أو المنتجات شبه المصنعة.

وقال: “علينا أن نساهم في توظيف شعبنا وتطوير بقعتنا الجغرافية بتحويل مدخراتنا إلى استثمارات”.

وبالنسبة للقضية الفلسطينية، أعرب عن ثقته بأن يحظى برنامج لجنة المنظمة في القدس بالدعم اللازم من قبل الدول الأعضاء “في سبيل زيادة دعم الأشقاء الفلسطينيين”.  وقال أردوغان إن القدس مدينة مباركة عهد بها الرسول الكريم “محمد صلى الله عليه وسلم” لأمته.  ولفت أن قضية فلسطين هي إحدى اللبنات الأساسية التي أدت إلى إنشاء منظمة التعاون الإسلامي.  وأضاف: “تضامننا مهم للغاية في فترة زادت فيها المضايقات ضد القدس واشتدت هجمات النظام الإسرائيلي المحتل”.

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلايمة في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى