دولي

أردوغان يعلق على ادعاء خطير لزعيم مافيا تركية بشأن الحزب الحاكم

رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، معلقا على مزاعم لزعيم مافيا إجرامية ضد مجلس الوزراء، إن “الحكومة التركية ليس لديها وقت تضيعه على الافتراءات”.

ادعى سادات بكر، وهو مواطن تركي يعيش خارج البلاد وأدين بجرائم تتعلق بتشكيل عصابي، أنه كان على علاقات عميقة مع بعض المسؤولين في حزب العدالة والتنمية الحاكم.

أصبحت مقاطع الفيديو الخاصة به بزعيم العصابة، التي تحتوي على مزاعم بجرائم قتل وفساد وتجارة مخدرات، موضوعا مثيرا للجدل في تركيا.

وقال أردوغان في اجتماع المجموعة البرلمانية لحزبه العدالة والتنمية الحاكم: “نحن نناقش بشكل شامل ونتحدث عن كل قضية تتعلق ببلدنا وأمتنا علنا”.

وأردف الرئيس التركي بالقول:  ومع ذلك، فإننا لا نفعل ذلك أبدا بسبب أعضاء المنظمات الإرهابية أو الإجرامية.  ركزت اتهامات بكر بشكل خاص على وزير الداخلية سليمان صويلو، والذي رفض بدوره المزاعم ووصفها بـ “الافتراء” و “الهراء”.

تصريحات زعيم المافيا كانت لها تداعيات كثيرة، حيث طردت وزير الداخلية السابق محمد أغار، من وظيفته، وكذلك طردت وكالة أنباء “الأناضول” التركية، الصحفي العامل لديها، مصعب توران، بعدما طرح سؤلا خلال مؤتمر صحفي لوزيري الصناعة والزراعة، أثار به الجدل حول علاقة سادات بكر، بوزير الداخلية سليمان صويلو.

وجه بكر اتهامات إلى أعضاء في الحكومة التركية ومسؤولين في حزب العدالة والتنمية الحاكم، بالضلوع في “جرائم وعمليات فساد مختلفة”، خلال مقاطع الفيديو التي بثها عبر الإنترنت.

وقال بكر في أحد تلك المقاطع إن “وزير الداخلية سليمان صويلو وفر له الحماية، وسرب له العام الماضي معلومة سرية، مفادها أن القضاء فتح تحقيقا بحقه، الأمر الذي سمح له بالفرار من تركيا والإفلات من قبضة الأجهزة الأمنية”، وهو ما نفاه صويلو.

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلايمة في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى