الأخيرة

أرقام مذهلة لهدّاف منتخب غينيا تقلق دفاع الخضر..وضع بن سبعيني هذا الموسم يخيف بيتكوفيتش

يستعد المنتخب الوطني لمواجهة نظيره الغيني، يوم 6 جوان المقبل، على ملعب نيلسون مانديلا بالعاصمة لحساب الجولة الثالثة من تصفيات مونديال 2026، وسط العديد من الحسابات والتعقيدات، بوصف اللقاء مفصليًّا في حسابات التأهل، لأنّه يجمع بين المنتخبين المرشحين للتنافس على تأشيرة المونديال عن المجموعة السابعة، التي تتصدرها الجزائر بـ6 نقاط بعد جولتين.

ويتسلح منتخب غينيا بنجمه الأول واكتشاف الدوري الألماني لهذا الموسم، سيرهو غيراسي، نجم نادي شوتغارت وهدافه الأول برصيد 30 هدفًا في 30 مباراة خاضها هذا الموسم، أي بمعدل هدف في كل مباراة، منها 28 هدفًا في 28 مباراة بالبوندسليغا، ليأتي في المركز الثاني كأفضل هدّاف خلف الدولي الإنجليزي، هاري كين، نجم بايرن ميونيخ برصيد 36 هدفًا، وهي المعطيات التي تقلق المدير الفني لـ”محاربي الصحراء”، فلاديمير بيتكوفيتش.

..أرقام مذهلة لهدّاف منتخب غينيا تقلق دفاع الجزائر

وسجل الدولي الغيني، سيرهو غيراسي، الذي ولد في مدينة أرل الفرنسية (مسقط رأس نجم الجزائر بن ناصر) عام 1996، أرقامًا قياسية مذهلة في النصف الأول من الموسم بالدوري الألماني، منها أنّه أول لاعب يسجل 14 هدفًا في أول ثماني مباريات في “البوندسليغا”، وثاني لاعب هذا القرن في الدوريات الخمسة الكبرى بأوروبا يصل إلى هذه الإحصائية، بعد البرتغالي كريستيانو رونالدو مع ريال مدريد في موسم 2014-15 (سجّل 15 هدفًا في 8 مباريات ذلك الموسم).

وكان اللاعب المسلم أول لاعب يسجل 8 أهداف في أول 4 جولات من الدوري الألماني منذ نجم بوروسيا مونشنغلادباخ، بيتر ماير، في موسم 1967-68، وهي الأرقام التي تدفع بيتكوفيتش إلى التحضير جيّدا قبل مواجهة هدّاف منتخب غينيا، في وقت يعاني فيه دفاع المنتخب الجزائري من عديد المشاكل بسبب عدم جاهزية بعض نجومه.

…بن سبعيني مصاب.. ماندي وتوبة لا يلعبان وحلول غير مجربة

المشكلة الأولى التي ستواجه بيتكوفيتش خلال مباراة غينيا هي دفاعية بالأساس، وتتعلق بعدم جاهزية أغلب لاعبي محور الدفاع، الذي سيكون معنيًّا بتوقيف المهاجم الغيني القوّي، سيرهو غيراسي، ومنهم رامي بن سبعيني، نجم نادي بوروسيا دورتموند، والذي انتهى موسمه مبكرًا بداعي الإصابة التي تعرض لها في مباراة جنوب أفريقيا الودية (3-2) شهر مارس/ آذار الماضي.

كما أن شريكه الأساسي في دفاع “الخضر”، عيسى ماندي، لم يلعب كثيرًا مع فياريال الإسباني، واكتفى بدقائق لعب معدودة منذ أشهر، ما يثير الشكوك حول جاهزيته البدنية لخوض مباراتي غينيا وأوغندا المقبلتين في تصفيات المونديال، ونفس الشيء ينطبق على نجم ليتشي الإيطالي، أحمد توبة، ليتبقى خيارات محمد أمين توغاي، نجم الترجي، وزين الدين بلعيد، نجم اتحاد الجزائر، ومحمد أمين مداني، نجم النادي القسنطيني كأوراق متاحة لبيتكوفيتش، لكنها بصيغة غير مجربة لعدم لعب هؤلاء اللاعبين معًا سابقًا.

..بيتكوفيتش مطالب بإيجاد الحلول في الدفاع والوسط

ويرى الكثير من المتابعين بأن مشكلة منتخب الجزائر الدفاعية، التي ظهرت خلال وديتي بوليفيا وجنوب أفريقيا شهر مارس الماضي (دفاع الجزائر تلقى 5 أهداف، هدفين أمام بوليفيا وثلاثة أمام جنوب أفريقيا)، ليست منحصرة في خط الدفاع والمدافعين فقط، بل هي مسألة تنظيم تكتيكي ما بين خطي وسط الملعب والدفاع، حيث ظهرت آنذاك الكثير من النقائص في خط وسط الميدان المدافع، ما أثر كثيرا في دفاع الخضر.

وسيكون المدير الفني لـ”المحاربين” مطالبًا بإعادة التوازن الفني لدفاع المنتخب الوطني، لاسيما أنّه سيتمكن هذه المرة من الاستفادة من خدمات نجم ميلان، إسماعيل بن ناصر، مع تواصل تألق بعض الأسماء، ومنها أحمد قندوسي، نجم سيراميكا المصري، الذي كان أحد أكبر مفاجآت معسكر المنتخب الجزائري في الفترة الماضية، ولا يمتلك “الخضر” خيارًا سوى الفوز على غينيا للسير قدمًا نحو التأهل إلى مونديال 2026، بعد أن غابوا عن نسختي 2018 و2022.

أ. د

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى