في الواجهةوطن

أزيد من 75 مليون مسافر عبر محطات النقل البري بالجزائر سنة 2018

 

يرتقب أن يرتفع عدد المسافرين عبر محطات النقل البري بالجزائر إلى غاية نهاية شهر ديسمبر من السنة الجارية إلى ما يفوق 75 مليون مسافر وذلك بعد استلام مؤخرا لعدد من المحطات البرية الجديدة على المستوى الوطني , حسبما أفاد به الاربعاء الرئيس المدير العام لشركة استغلال وتسيير المحطات البرية للجزائر(سوغرال).
وفي هذا الإطار أوضح السيد عز الدين بوشهيدة في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أن مصالحه تتوقع إلى غاية نهاية شهر ديسمبر من سنة 2018 تسجيل أزيد من 75 مليون مسافر عبر خطوط محطات النقل البري بالجزائر مقابل 71 مليون مسافر سنة 2017, وذلك بعد استلام عدد كبير من المحطات البرية الجديدة خلال السنة الجارية,على غرار محطات الوادي , تلمسان والبليدة وتيسمسيلت وبوحنيفية (معسكر) والشلف وأفلو(الأغواط) .
واشار المسؤول إلى مختلف مراحل توسع نشاط وتواجد شركة استغلال وتسيير المحطات البرية للجزائر(سوغرال) عبر التراب الوطني حيث انتقل عدد المحطات البرية من محطة واحدة على مستوى الخروبة بالجزائر العاصمة سنة 1999 إلى 74 محطة برية موزعة على المستوى الوطني وذلك ضمن استراتيجية المؤسسة لتطوير خدمات النقل البري للمسافرين وعصرنتها وكذا تحسين ظروف استقبال المسافرين. وذكر بخصوص المحطات البرية التي ستدخل حيز الخدمة قريبا كل من محطات عين أميناس (إيليزي), سبدو(تلمسان) ,قالمة ,الأغواط وكذا على مستوى تقرت (ورقلة) والاغواط وبرج بوعريريج ,فيما فاقت بنسبة 90 بالمائة أشغال إنجاز المحطات البرية المتواجدة بكل من أم البواقي وغرداية وقالمة وكذا 3 محطات بولاية أدرار (رقان – أوقروت – أولف) . وستسمح هذه الديناميكية يقول السيد بوشهيدة في فتح مناصب شغل بمتوسط 60 عامل لكل محطة ومنها أيضا يد عاملة غير مباشرة . وأكد أن الوزارة الوصية تحرص على تجهيز هذه المحطات الجديدة المنجزة وفق معايير عالمية بكافة المرافق لضمان تقديم أفضل الخدمات للمسافر هذا فضلا عن ايلاء اهمية بالغة لضمان أمنه وسلامته مشيرا الى أن هذه المحطات الجديدة مجهزة بكاميرات مراقبة.
س.ب

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى