الأخيرةفي الواجهةوطن

إطلاق حملة وطنية تحسيسية حول نظافة المحيط

لحث المواطنين على احترام مواقيت وأماكن إخراج النفايات المنزلية

أعلنت وزيرة البيئة سامية موالفي الاثنين بالجزائر العاصمة عن إطلاق حملة وطنية تحسيسية حول نظافة المحيط بهدف ترسيخ الممارسات الحسنة لدى المواطنين في هذا المجال.

وأوضحت السيدة موالفي خلال اختتام الأيام الدراسية الجهوية حول دور المجتمع المدني في التحسيس والوقاية من المخاطر الكبرى المتعلقة بالبيئة، أن هذه الحملة التحسيسية تتضمن برنامجا ثريا لمدة اسبوع ابتداء من يوم الاثنين لحث المواطنين على الالتزام بالممارسات الضرورية للمحافظة على نظافة المحيط مثل احترام مواقيت وأماكن إخراج النفايات المنزلية. وأكدت في هذا السياق أن “الحفاظ على المحيط يتطلب تضافر الجهود، ليصبح ممارسة يومية وثقافة لدى المواطن”.

من جهته، أبرز رئيس المرصد الوطني للمجتمع المدني عبد الرحمان حمزاوي أهمية إشراك مختلف الفاعلين من أجل التطبيق الفعلي للاستراتيجية المتعلقة بالحفاظ على البيئة ومحاربة الظواهر المسيئة بها. ولتجسيد ذلك، اقترح إنشاء هيئات تضم ممثلين عن المجتمع المدني من أجل أن يكون “العمل تكامليا ومنهجيا ضمن خريطة عمل مشتركة واضحة المعالم”.

من جانبها، أكدت المديرة العامة للمعهد الوطني للتكوينات البيئية مليكة بوعلي، أن المعهد يسعى جاهدا بالتعاون مع المجتمع المدني لتجسيد الاستراتيجية الوطنية للبيئة والتنمية المستدامة من خلال التكوين وتعزيز قدرات المتربصين. وفي هذا الصدد، أشارت إلى أن المعهد قام بتكوين أكثر من 79 ألف متربص من بينهم نشاط جمعويين ينتمون إلى 1260 جمعية. يذكر أن جرى تنظيم الأيام الدراسية الجهوية حول دور المجتمع المدني في التحسيس والوقاية من المخاطر الكبرى المتعلقة بالبيئة، في كل من ولايات وهران وغرداية والبيض وسطيف.

خ.ب

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى