الأخيرة

إطلاق خدمة التسجيل الشبكي للرحلات الدولية بالخطوط الجوية الجزائرية

أعلنت شركة الخطوط الجوية الجزائرية، اليوم الخميس في بيان لها، عن إطلاق خدمة تسجيل عن طريق الانترنت لرحلاتها الدولية قصد السماح للركاب باختيار مقاعدهم.

وأوضح البيان أن التسجيل عبر الانترنت الذي يفتح خدمته 24 ساعة إلى غاية 3 ساعات قبل الرحلة، من شأنه المساهمة في ربح الوقت، إذ “يبقى على المسافر لدى وصوله إلى المطار إلا استلام بطاقة الركوب”. وتسمح هذه الخدمة المتوفرة لجميع الركاب الحائزين على تذاكر الكترونية باختيار مقعد وطباعة وصل التسجيل.

لكن “تأكيد التسجيل لا يحل محل بطاقة الركوب التقليدية التي يتوجب سحبها على مستوى شبابيك التسجيل بالمطار يوم الرحلة”. وأضاف البيان أن التسجيل عبر الانترنت متوفر بالنسبة لرحلات الذهاب أوالمغادرة من: إسبانيا (ألكانتي ومدريد وبالما) وفرنسا (شارل دي غول وأورلي وليل وماتز ومولوز وليون ونيس وبوردوومرسيليا وتولوز ومونبولييه) وبلجيكا (بروكسل) وتركيا (إسطنبول) وألمانيا (فرانكفورت) وإيطاليا (روما) والنمسا (فيينا) والمملكة المتحدة (لندن) والبرتغال (لشبونة) والأردن (عمان) ومصر (القاهرة) والأمارات العربية المتحدة (دبي).

وهذه الخدمة متوفرة أيضا لرحلات الذهاب أو المغادرة للخطوط الجوية الجزائرية من الجزائر العاصمة ابتداء من 5 فبراير المقبل وستعمم تدريجيا في جميع المطارات الدولية للبلد. من جهة أخرى، أكدت الخطوط الجوية الجزائرية أن خدمة التسجيل عبر الانترنت تستبعد الركاب ذات خصوصيات و/أوالذين يحتاجون مساعدة خاصة كالأطفال غير المرفقين والركاب المعاقين حركيا والركاب المسافرين مع الأطفال الرضع.

جميع المسافرين على شبكة الجزائر-فرنسا تم نقلهم بصفة عادية

من جانب آخر، أكد الناطق باسم الخطوط الجوية الجزائرية امين اندلسي، أن جميع المسافرين على شبكة الجزائر- فرنسا قد تم نقلهم بصفة عادية يوم الخميس رغم التخفيض بـ 20 % لعدد الرحلات المبرمجة بسبب إضراب المراقبين الجويين الفرنسيين.

وأوضح أندلسي أن “جميع المسافرين الذين كانوا سيتوجهون إلى فرنسا انطلاقا من الجزائر قد التحقوا بوجهتهم والعكس صحيح رغم إضراب المراقبين الجويين الفرنسيين الذي أرغمنا على التقليص بنسبة 20 % من برنامج رحلات هذا اليوم”.

وأضاف المسؤول انه تم ضمان 34 رحلة من الجزائر نحوفرنسا و37 رحلة تم إجراؤها من فرنسا نحوالجزائر خلال هذا اليوم الخميس، مشيرا الى ان “اضطرابات” قد سجلت لكن “دون ان يتم إلغاء أي رحلة”.

وأكد أندلسي انه علاوة على التقليص بنسبة 20 % من الرحلات الا ان “الاضطرابات” قد خصت المواعيد لأنه “تم تسجيل تأخرا تراوح بين 30 و45 دقيقة ما عدا رحلتين بين الجزائر- ليون وعنابة – تولوز التي عرفت تأخرا بأربع ساعات”. وتعود هذه التأخرات -حسب ذات المتحدث- الى السماح بالإقلاع الذي بجب على الطائرات الحصول عليه من المصالح المعنية بفرنسا.

وأشار المتحدث باسم الخطوط الجوية الجزائرية الى ان خلية المتابعة التي تم تنصيبها على مستوى الشركة منذ الاعلان عن الاشعار بالإضراب قد جندت منذ الساعة الخامسة صباحا من اجل ضمان “السير الحسن للبرنامج الخاص الذي اعدته الخطوط الجوية الجزائرية لتسيير هذا اليوم”. وأضاف قائلا ان الخطوط الجوية “قامت بتخفيض عدد الرحلات لكنها رفعت قدراتها على مستوى الرحلات التي تم ابقاؤها مع زيادة عدد المقاعد من اجل نقل جميع المسافرين”.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى