الأخيرةفي الواجهةوطن

إغراق الأسواق بالبطاطا المخزنة لـ”كسر” الأسعار

عرفت ارتفاعا "جنونيا " مع بداية شهر رمضان

باشرت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية، الأحد على مستوى عدة ولايات من الوطن، عملية تفريغ مخزونات معتبرة من مادة البطاطا قصد خفض أسعارها في السوق الوطني التي تعرف التهابا في الفترة الاخيرة.

وأكد المدير العام للديوان الوطني والمهني للخضروات واللحوم، محمد خروبي، في تصريح للصحافة على هامش عملية تفريغ ل500 طن من البطاطا على مستوى نقطة البيع بباب الوادي (العاصمة) التابعة لمجمع تثمين المنتجات الفلاحية، أن هذه العمليات ستسمح ببيع البطاطا مباشرة للمواطنين بأثمان تتراوح ما بين 40 و50 دج وذلك بهدف كسر الأسعار التي عرفت ارتفاعا “جنونيا ” في السوق تزامنا مع بداية شهر رمضان.

وبهذا الخصوص، أرجع السيد خروبي ارتفاع أسعار البطاطا خلال الأيام الأخيرة إلى “سوء الأحوال الجوية التي منعت عمليات الجني وكذا إلى تصرفات بعض المحتكرين الذين ساهموا في الزيادات الجنونية المسجلة”. وحالت الاضطرابات الجوية التي عرفتها المناطق المنتجة للبطاطا على غرار مستغانم وسكيكدة وعنابة والطارف دون بلوغ عمليات الجني لوتيرتها العادية، يضيف المسؤول.

ويتم تفريغ  البطاطا في إطار هذه العملية في نقاط البيع المباشر التابعة لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية والبالغ عددها أكثر من 500 نقطة موزعة عبر التراب الوطني (هي عبارة عن أسواق جوارية تم استحداثها بمناسبة شهر رمضان) إلى جانب أسواق الجملة والتجزئة.

وتعد هذه العملية الرابعة من نوعها منذ بداية شهر أبريل الجاري، حسب السيد خروبي، الذي أوضح أن إجمالي كميات البطاطا المفرغة بلغ لحد اليوم 30 ألف طن. وأكد ذات المسؤول أن عملية الافراج عن منتوج البطاطا متواصلة وفقا لاحتياجات السوق الوطنية، مطمئنا المواطنين بخصوص وفرة هذه المادة “في الأيام القليلة المقبلة وذلك بعد تحسن الأحوال الجوية التي ستسمح بإتمام عمليات الجني وبالتالي خفض الاسعار”.

وبالإضافة الى مادة البطاطا، تتواصل حاليا عملية تفريغ مخزونات مادة اللحوم البيضاء التي تسوق على مستوى نقاط البيع التابعة للديوان الوطني لتربية الانعام والدواجن بأسعار حددت ب280 دج للكيلوغرام، يقول السيد خروبي. كما تم كذلك المباشرة في تفريغ مخزون مادة الثوم على مستوى مختلف نقاط البيع ومختلف الأسواق، يضيف السيد خروبي.

من جهته، أشار الرئيس المدير العام لمجمع تثمين المنتجات الفلاحية، مصطفى بلحنيني إلى وفرة المواد الفلاحة واسعة الاستهلاك وبأسعار “منخفضة” على مستوى نقاط البيع التابعة للمجمع (باب الوادي وقصر المعارض وعين البنيان) على غرار البطاطا والطماطم والليمون والزيتون والتمر وزيت الزيتون.

وعلى سبيل المثال، يوفر المجمع لزبائنه كميات كبيرة من الطماطم “غير الموسمية” بسعر 100 دج للكيلوغرام، حسب المتحدث الذي اضاف بأن تم الأحد تزويد نقطة البيع بباب الوادي بكميات قدرها 30 قنطار من الطماطم. وسيتم الاستمرار في تزويد مختلف نقاط البيع بكميات من الطماطم ومنتجات أخرى على غرار الليمون (120 دج  للكيلوغرام) وتمور طولقا (ب 250 دج كيلوغرام) والزيت الزيتون (ب 650 دج للتر) وغيرها من المنتوجات الواسعة الاستهلاك وذلك حسب احتياجات السوق.

م.ج

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى