ثقافة

اتحاد الناشرين العرب ينظم مؤتمره الخامس افتراضيا ديسمبر الداخل

أعلن اتحاد الناشرين العرب عن إطلاق مؤتمره السنوي الخامس افتراضيا هذا العام، تحت عنوان “صناعة المحتوى والتحديات”، والذي ينظم يومي 1 و 2 من ديسمبر الداخل.

وينعقد هذا المؤتمر بشكل استثنائي في ظروف حساسة وصعبة يعاني منها قطاع النشر وصناعة الكتاب جراء تداعيات جائحة كورونا، ولا تتوقف الصعوبات التي يعانيها قطاع النشر في العالم العربي على أزمة كورونا، بل هي أقدم من ذلك، حيث يشهد سوق الكتاب، في ظل التطور التكنولوجي وانتشار الوسائل الرقمية وشبكة الإنترنت، الكثير من التغيرات التي تمثل تحديات كبيرة أمامه لتطوير أساليب عمله والتطلع إلى مستقبل هذه الصناعة العريقة.

ومن المقرر أن يطرح المؤتمر مسألة العقبات التي باتت تواجه صناعة النشر وماهية المحتوى البناء الذي يحرص عليه جميع الناشرين العرب

كما يواجه النشر في الوطن العربي إشكاليات أخرى مثل القرصنة وما يتعلق بالملكية الفكرية، إضافة إلى تراجع الإقبال على القراءة. لذا ستكون نقاشات الاتحاد مبنية على نقاشات سابقة حول هذه القضايا التي زاد انتشار جائحة كورونا من حدتها.

وحسب رئيس الاتحاد  إن المؤتمر سيجمع الناشرين على امتداد العالم العربي باعتبارهم جنود الثقافة المجهولين الذين ثبتوا طوال السنين الماضية رغم التحديات، مبينا أن المؤتمر سيطرح العقبات التي باتت تواجه صناعة النشر وماهية المحتوى البناء الذي يحرص عليه جميع الناشرين العرب.

وشدد رئيس الاتحاد على الدور الذي يضطلع به الناشرون من حيث صناعة ونشر الكتاب العربي لمختلف الأعمار مبينا أن المؤتمر سيعالج كثيرا من الموضوعات ذات الصلة بموضوع النشر عموما ومنها تداعيات جائحة كورونا على عملية الطباعة والنشر والتوزيع وصعوبة الوصول إلى القارئ مباشرة بسبب توقف معارض الكتاب في معظم الدول العربية.

نسرين أحمد زواوي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى