اتفاقية حول مراجعة أسعار عقود توريد الغاز بين الجزائر وإسبانيا

وقعت الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك ومجمع الطاقة الإسباني ناتورجي اليوم إتفاقية، تتعلق بعقود بيع وشراء الغاز الطبيعي، التي تربط الشركتين عبر خط انبوب ميدغاز.

واتفقت سوناطراك وشريكتها ناتورجي على مراجعة أسعار عقود توريد الغاز الطويلة المدى الحالية. وهذا في ضل تطورات السوق الراهنة ، ضمانا لتوازن العقود المعمول بها على أساس الربح المتبادل .

وقالت سوناطراك إن توقيع هذه الإتفاقية يعزز الشراكة البعيدة الأمد. التي تربط سوناطراك والمجمع الإسباني ناتورجي ويهدف أيضا إلى تعزيز مكانتهما في السوق الإسبانية .

كما اتفقت الشركتان على مواصلة المناقشات حول المواضيع ذات الإهتمام المشترك .

من خلال العقود التي تربطها بناتورجي، صدرت سوناطراك على مدى العقد الماضي أكثر من 83 مليار متر مكعب من الغاز لزبونها في السوق الإسبانية. مما ساهم في تعزيز دور الجزائر كمورد موثوق فيه بالسوق الأوروبية للغاز .

ومن جانبه، وحسب مصادر إعلامية،  أفاد الرئيس والمدير التنفيذي لشركة «Naturgy»، فرانسيسكو رينيس، بأنّ المفاوضات مع «سوناطراك» تتقدم «بشكل جيد للغاية».

وفي تصريح للصحافة الإسبانية، عبّر عن أمله في أن تتمكن إسبانيا من تقديم أخبار جيدة في ما يتعلق باستقرار الأسعار قريباً، مشيراً إلى أنّ الأسعار سترتفع، ولكن ليس بالقدر الذي تتم المغامرة به، في إشارة إلى بعض التقديرات التي تتوقع ارتفاعاً كبيراً في الأسعار.

ومع ذلك، فقد قال إن الأسعار بالنسبة للمستهلكين لن تكون كما كانت قبل الأزمة المتصاعدة في أسعار الغاز.

وأكد رينيس أن «سوناطراك» شريك مضمون وموثوق فيه، ومساهم في «ناتورجي» بملكية مشتركة (تمتلك كل شركة 50%)، قائلاً: «بصفتها مساهماً، فإنها تتصرف بإخلاص تجاه الشركة»، مضيفاً أن «سوناطراك» كانت مورداً لشركة «ناتورجي» لمدة «30 عاماً وبعقد حالي متبقٍ له 10 سنوات».

وأضاف القول: «نحتاج إلى الغاز»، في حين برزت إسبانيا على المستوى الأوروبي، في ظلّ أزمة أسعار الطاقة، إذ أصبحت تتمتع بسعر أقل بكثير من سعر جميع الاقتصادات الأوروبية الكبيرة.

 

Exit mobile version