وطن

اطباء وشبه الطبيين وأفراد من الحماية المدنية يغادرون الحجر الصحي بقسنطينة

بعد فترة الحجر الصحي (14 يوما) الذي خضع له طاقم من الاطباء وشبة الطبيين وكذا افراد من الحماية المدنية على مستوى فندق الباي بقسنطينة, وذلك اثر احتكاكهم بأحد المرضى ضحايا فيروس كورونا على مستوى العيادة متعددة الخدمات بحريشة عمار ببلدية عين سمارة, ليثبت بعد ذلك اصابته بفيروس كورونا بناء على التحاليل التي اجريت له على مستوى معهد باستور.

وجاء في بيان لمصالح ولاية قسنطينة ، أن السيد ساسي احمد عبد الحفيظ والي الولاية وقف أمس على اجراءات تسريح المعنيين الذي خرجوا سالمين حيث شكر كل الطاقم الطبي على مهنيته وجهودهم وكذا افراد الحماية المدنية الذين تعاملوا مع المصاب بكل احترافية .

وختم البيان “رحم الله_ضحايا_الفيروس وتحية تقدير لك الاطقم الطبية وافراد الحماية المدنية وكل الساهرين على محاربة تفشي هذا الوباء وتبقى الحيطة والحذر والتقيد باجراءات الوقاية ضرورة ومسؤولية تقع على عاتق الجميع”.

م.م

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى