الأخيرة

اغتيال يوسف أحمد ديدات يجتاج تويتر.. ومغردون: يريدون القضاء على الإسلام

تعرض يوسف نجل الداعية الإسلامي أحمد ديدات، للإصابة بإطلاق نار فى الرأس، خارج محكمة الأسرة فى مدينة دوربان بجنوب إفريقيا.

وقال مغردون، إن مالكوم إكس تم إغتياله بسبب دفاعه عن الإسلام والدعوة له، واليوم اغتيل يوسف ديدات لنفس السبب، مؤكدين أنهم يريدون قطع الألسن عن توحيد الله والقضاء على الإسلام لكنهم لا يعلمون أن الله قال في كتابه الكريم :{يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون}.

وتسائل البعض، هل سيشعر امين عام الامم المتحده بالقلق..وهل تدين امريكا والاتحاد الاوربى والصين وروسيا الحادث.. وهل تعلن الدول الاسلاميه عن موقف يحسب لها.. أم ستستمر تلك الجرائم؟.

وتابع مغردون:”خوفاً من الإسلام قتلوك، وقد نسوا مقولة والدك الشهيرة “الاسلام بك أو بدونك سينتصر ولكن أنت ستخسر بدون الاسلام”. يبلغ يوسف أحمد ديدات 65 عامًا، وهو ابن الداعية احمد دايدات وهو داعية وواعظ ومناظر ومحاضر إسلامي، اشتهر بمناظراته وكتاباته في مقارنة الأديان وعلى وجه الخصوص بين الإسلام والمسيحية أسس وترأس المركز الدولي للدعوة الإسلامية في مدينة ديربان في جنوب أفريقيا وحاز على جائزة الملك فيصل لجهوده في خدمة الإسلام عام 1986م.

+++++++++

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى