الأخيرةثقافة وفنفي الواجهة

افتتاح المهرجان الوطني للمسرحي النسوي بتكريم الفنانة الراحلة “صونيا”

افتتح أمس، بالمسرح الجهوي عز الدين مجوبي بعناية، فعاليات الطبعة الخامسة للمهرجان الثقافي الوطني للإنتاج المسرحي النسوي بعنابة، بتكريم خاص للفنانة الراحلة  سكينة مكيو المعروفة باسم “صونيا”، وذلك بحضور كل من شداد بزيع ممثلا لوزيرة الثقافة والفنون صورية مولوجي، ووالي ولاية عنابة جمال الدين بريمي ومدير الثقافة حسن تليلاني، الذين أكدوا على أهمية عودة المهرجان وأهمية دعم الحركة المسرحية لا سيما النسائية منها.

وفي كلمتها الافتتاحية عبرت محافظة المهرجان، الفنانة ليندا سلام عن سعادتها الغامرة بعودة المهرجان واحتفائه في الطبعة الخامسة بفقيدة المسرح الجزائري ، السيدة صونيا.. مخاطبة إياها بالقول “نامي مطمئنة صونيا إننا نسير معا.. فنانات وفنانين في الطريق الصعب الذي ناضلتِ من أجله ليحيى المسرح الجزائري”، من جهته أكّد ممثل ا الوزيرة على مباركتها لهذه التجربة الفنية التي تجمع مبدعات الجزائر من كل بروع الوطن، مُثنيةً على عودة المهرجان نظرًا لأهميته في دعم الحركة المسرحية لا سيما النسائية منها، حيث تحرص في هذا الصّدد السيدة الوزيرة على إعادة بعث مثل هذه الفعاليات حرصًا منها على تطبيق مبدأ “العدالة الثقافية” لكل طبقات المجتمع، مع مراعاة التوزيع الجغرافي لبلادنا.

وشهد حفل افتتاح المهرجان، عرض فيلم وثائقي استحضر من خلاله مسار الراحلة “صونيا”، يحمل عنوان “ابداعات سيدة الخشبة صونيا” للمخرج علي عيساوي، وتضمن الفيلم شهادات حية قدمها رفقاء ورفيقات الفنانة المكرمة، والتي كانت محافظة المهرجان في دوراته السابقة، حيث توقف فيه عند مقاطع لإبداعات هذه الفنانة التي تألقت في أدوار “فاطمة” و”الشهداء يعودون هذا الأسبوع” و”حضرية والحواس” و”قالو العرب قالو” وغيرها من الأعمال في مجال الفن الدرامي الجزائري، كما تم تقديم عرض مسرحي بعنوان “الجزائر” وهو عبارة عن مزيج من الأعمال الدرامية لصونيا بالإضافة إلى رسم مكبر للفقيدة وتوقيعه من طرف رسام شاب من مدينة عنابة يعرف باسم زكرياء آرت، كما عرفت المناسبة تكريم الممثلة المسرحية الراحلة “سامية سعدي” من مسرح سكيكدة التي رحلت عن عالمنا مؤخرا، إلى جانب تكريم الممثلة والمسرحية عايدة كشود بالإضافة إلى عدد من المجاهدات.

ووفق محافظة المهرجان الثقافي الوطني للإنتاج المسرحي النسوي، التي تأتي تحت إشراف الممثلة ليندة سلام، ستة عروض مسرحية تتنافس طيلة أيام المهرجان الذي يدوم أربعة أيام أي إلى غاية نهاية شهر نوفمبر الجاري، على جوائز هذه الطبعة المتمثلة في جائزة “كلثوم” لأحسن عرض مسرحي إلى جانب جوائز الأداء والإخراج والاقتباس والسينوغرافيا والكوريغرافيا والموسيقى، أما لجنة التحكيم فهي برئاسة الدكتور إدريس بوديبة وعضوية كل من الفنانين زايدي نبيلة، راضية سيروطي، محمد رضا كشود، منية آيت مدور.

وإلى جانب تقديم عروض مسرحية لجمعيات وتعاونيات ثقافية من ولايات سكيكدة وعنابة والبويرة وسطيف وسيدى بلعباس وسكيكدة، بالإضافة إلى المسرح الجهوى لسكيكدة ستشهد هذه التظاهرة التي تنظم في إطار الاحتفال بستينية الاستقلال تنظيم ندوات فكرية حول “دور المرأة الجزائرية إبان الثورة التحريرية” مع تقديم شهادات حية لمجاهدات من ولاية عنابة.

وفي من أهم ما سيتضمنه برنامج المهرجان، معرض لصور تبرز الأعمال الفنية المسرحية والسينمائية للراحلة صونيا ومعرض لصور الفنانات المجاهدات إبان الثورة التحريرية، إلى جانب ندوة فكرية حول مسار الفنانة صونيا يثريها جمع من أصدقائها الفنانين و عائلتها، إضافة إلى ندوة فكرية حول الفنانات الجزائريات المناضلات إبان الثورة التحريرية، كما ستقدم الباحثة جميلة مصطفى الزقاي محاضرة حول كتاب “صونيا عنقاء المسرح الجزائري” .

الجدير بالذكر، أن المهرجان انطلق في جانفي 2012 ، في طبعة أولى تحت شعار ” كلثوم سيدة المسرح الجزائري” ، أما الطبعة الثانية فجرت في مارس 2013 وحملت شعار ” أوفياء لوافية ” بينما الطبعة الثالثة أجريت في مارس 2014 باسم ” ياسمينة دوار ” . وحملت آخر طبعة قبل توقف المهرجان اسم الفنانة الراحلة فتيحة بربار .

نسرين أحمد زواوي

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى