ثقافة وفن

اكتشاف موقع أثري روماني بقرية متيرشو ببلدية عين الطويلة

اكتشف بقرية متيرشو ببلدية عين الطويلة ولاية خنشلة موقع أثري يعود للحقبة الرومانية, حسب ما أفادت به أول أمس المديرية المحلية للثقافة والفنون.

أوضح إيقوبان حمدي, ملحق الحفظ ورئيس مكتب المواقع الأثرية بمصلحة التراث الثقافي بمديرية الثقافة والفنون بالولاية, أنه تم بحر الأسبوع المنقضي بقرية متيرشو ببلدية عين الطويلة اكتشاف موقع أثري يتمثل في غرفة جنائزية تعود للفترة الرومانية.

وأضاف ذات المسؤول أن الغرفة الجنائزية التي تم اكتشافها على حافة الوادي بمنطقة زراعية بقرية متيرشو ببلدية عين الطويلة مبنية بطريقة كوادرانوم بحجارة كبيرة الحجم مصقولة وهي لا تزال في حالة حفظ جيدة ولا توجد أمامها أي كسور فخارية أو معالم أثرية أخرى بارزة على السطح.

وذكر أن اكتشاف الموقع الأثري المتواجد بقرية متيرشو والذي يعود للحقبة الرومانية جاء إثر بلاغ من طرف الفرقة الإقليمية للدرك الوطني ببلدية عين الطويلة بولاية خنشلة يفيد بوجود تجاوزات وأشغال تنقيب وبحث أثري دون ترخيص من طرف مجهولين ليتنقل إطارات وأعوان مصلحة التراث الثقافي بالمديرية المحلية للثقافة والفنون إلى عين المكان لإجراء المعاينة الميدانية التي أسفرت عن تأكيد وجود غرفة جنائزية بالمنطقة.

وأكد إيقوبان أن مديرية الثقافة والفنون لولاية خنشلة قامت بالتنسيق مع المصالح الأمنية والمجلس الشعبي البلدي لعين الطويلة باتخاذ كافة الإجراءات القانونية من أجل توفير الحماية للموقع الأثري المكتشف حديثا و تأسست كطرف مدني لمتابعة القضية موازاة مع مراسلة الوزارة الوصية لإعلامها بالقضية من أجل اتخاذ الإجراءات التي تراها مناسبة.

ق.ث

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى