سياسة

الأفلان “يساند” الحراك الشعبي وينتقد حكم أويحيى

 

أكد منسق هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني، معاذ بوشارب، اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، أن تشكيلته السياسية ” تساند الحراك الشعبي مساندة مطلقة”، داعيا الى ضرورة الجلوس الى “طاولة حوار واحدة لبناء جزائر جديدة “.

وقال بوشارب في كلمة ألقاها خلال ترأسه لاجتماع أمناء محافظات الحزب أن “حزب جبهة التحرير الوطني يساند مساندة مطلقة الحراك الشعبي لأن مبادئه الراسخة وقيمه الثابتة كانت دائما مصدرها الشعب الذي طالب بالتغيير وقالها رئيس الجهورية رئيس الحزب السيد عبد العزيز بوتفليقة بصراحة أنه ذاهب لتغيير النظام وبناء جمهورية جديدة تتفاعل فيها جميع القوى الحية للبلاد”.

وأبرز في نفس الاطار أن “السيادة الشعبية كانت دائما أساس نظام الحكم بالجزائر” والتي تجسدت في شعار “من الشعب والى الشعب”، داعيا الى ضرورة “العمل بإخلاص والجلوس معا الى طاولة حوار واحدة للوصول الى الأهداف المرجوة وفق خريطة طريق واضحة لبناء جزائر جديدة لا تهمش ولا تقصي أي احد”.

وأكد بوشارب ان الشعب الجزائري الذي ” قهر بالأمس الاستعمار الفرنسي المدعوم بقوات الحلف الأطلسي قادر اليوم في هذه المحطة المفصلية على الخروج من الأزمة”. وانتقد السيد بوشارب بهذه المناسبة ” بعض الأشخاص الذين يحاولون الصاق المساوئ والتهم  بحزب جبهة التحرير الوطني”، مبرزا ان “الجهاز التنفيذي لم يكن بيد حزب جبهة التحرير الوطني”، في اشارة الى الحكومة التي كلن يقودها الأمين العام للأرندي  أحمد أويحيى الذي استقال بعد تعيين نورالدين بدوي مكانه.

ز.ي

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى