وطن

الأفلان يستنكر بشدة التدخل “السافر” للبرلمان الاوربي في الشؤون الداخلية للجزائر

أعرب حزب جبهة التحرير الوطني الجمعة عن استنكاره الشديد وادانته القوية” للائحة البرلمان الأوروبي معتبرا اياها بمثابة “تدخل سافر في الشؤون الداخلية للجزائر واستفزاز للشعب”.

وفي هذا الاطار اكد الحزب في بيان له عن “استنكاره الشديد وإدانته القوية للائحة البرلمان الأوروبي ويعتبرها تدخل سافرا في الشؤون الداخلية للجزائر واستفزازا للشعب وعملا مفضوحا ومنبوذا، يندرج في إطار إشاعة وترويج الفوضى وضرب استقرار البلاد”، داعيا في نفس الوقت كل المناضلين، والمواطنين، “للمشاركة القوية في الانتخابات الرئاسية ليوم 12 ديسمبر المقبل” .

وعبر حزب جبهة التحرير الوطني في نفس الوقت “عن قناعته الراسخة بأن الشعب الجزائري، الرافض لأي تدخل أجنبي في شؤون بلاده الداخلية، ليس بحاجة لدروس، فهو أكثر حرصا على ممارسة حرياته وأكثر تمسكا بسيادة قرار دولته وأكثر إدراكا للنوايا الخبيثة، التي تتستر تحت غطاء الحريات وحقوق الإنسان، التي تخضع للتسييس بطريقة مريبة ومفضوحة”.

م.م

 

 

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى