الأخيرة

الألعاب المتوسطية وهران-2022 : تنظيم ماراطون طلابي للترويج للطبعة ال 19

ينظم ماراطون طلابي بوهران خلال شهر أبريل المقبل للترويج للطبعة ال 19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط المقررة بهذه المدينة عام 2022، حسبما علم الأربعاء من طرف الجمعية الوطنية الجزائرية للطب الرياضي التي تشرف على هذه الفعالية.

وتم الشروع في التحضير للتظاهرة بعد توقيع اليوم اتفاقية بين الجمعية التي يرأسها الدكتور هشام علام وجامعة وهران 1 “أحمد بن بلة”، وفق نفس المصدر مضيفا بأنه يتم التفكير أيضا في عقد ملتقى دولي لطب وجراحة العظام على هامش الألعاب المتوسطية التي تقام بوهران من 25 يونيوإلى 5 يوليو2022.

وبخصوص الاتفاقية الموقعة بين الجمعية الوطنية الجزائرية للطب الرياضي وجامعة وهران 1 “أحمد بن بلة” فإنها تأخذ بعين الاعتبار أهمية التعاون والمساعدة المتبادلة بين مؤسسات التعليم العالي والمنظمات الجزائرية العاملة في المجال العلمي والرياضي، كما أشير إليه. ومن بين أهدافها أيضا تزويد الطلاب والباحثين من كلا الطرفين “بإطار من التعاون والتبادل الذي يفضي إلى تطوير شراكة”.

كما تتوخى الاتفاقية “التعريف بأهمية الطب الرياضي والعمل على تطوير الاختصاص بجامعة وهران من خلال مشاركة الجمعية في معظم الملتقيات الجهوية والوطنية المنظمة من طرف الجامعة”، يضيف نفس المصدر، لافتا إلى أنها تسمح أيضا “باستفادة النوادي الجامعية من الأطباء المتواجدين بمعظم المكاتب الولائية للجمعية ومرافقة الرياضيين والطلبة والتحسيس في الوسط الجامعي بمخاطر تناول المنشطات ومحاربتها في الوسط الرياضي بجانب الرعاية النفسية والصحية للرياضيين على مستوى جامعة وهران”.

وفضلا عن أن سباق الماراطون، الذي تستعد الجمعية لتنظيمه بالتعاون مع جامعة “أحمد بن بلة” على مستوى غابة ”المنزه” (كاناستيل سابقا) بمشاركة العديد من الطلبة ومن النوادي الرياضية الجامعية، يدخل ضمن الترويج للألعاب المتوسطية، فإن هذا النشاط سيكون أيضا مناسبة ”للتعريف بالجمعية في الوسط الجامعي”.

جدير بالذكر بأن الجمعية الوطنية الجزائرية للطب الرياضي تأسست في 14 فبراير 2019 ويتواجد مقرها بولاية سعيدة، حيث تضم 22 لجنة ولائية و48 مكتبا ولائيا، ومن بعض أهدافها “المشاركة في تنظيم وتنشيط التظاهرات العلمية والرياضية المقامة على المستويات المحلية والجهوية والوطنية وتنظيم ندوات علمية ودورات رياضية تسمح بالمساهمة في النهوض المعرفي والرياضي وكذا رفع مستوى الوعي لدى المجتمع بأهمية الاختصاص”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى