الأخيرة

الأمم المتحدة: توثيق 994 انتهاكا جسيماً ضد الأطفال في ميانمار

أعلنت الأمم المتحدة، الخميس، إنها “وثقت 994 انتهاكاً جسيماً ضد الأطفال في ميانمار ، معظمهم من أطفال الروهنغيا في ولاية راخين أو أراكان (غرب) بين سبتمبر 2018 وجوان 2020 “.

جاء ذلك في التقرير السادس لأمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، والذي اعدته، فرجينيا غامبا، الممثلة الخاصة للأمين العام للأطفال والنزاع المسلح.

وذكر التقرير الذي حصلت الأناضول على نسخة منه أن “الاشتباكات المسلحة في راخين أثرت بشدة على حياة الأطفال ومجتمعاتهم المحلية ، ما أدى إلى زيادة كبيرة في الانتهاكات الجسيمة “.

واكد غوتيريش في تقريره أنه “تم التحقق من 994 انتهاكًا جسيمًا ضد الأطفال في جميع أنحاء البلاد بين سبتمبر 2018 ويونيو 2020 ، معظمها وقعت في ولاية راخين عام 2019.”.

وقالت فرجينيا غامبا، في التقرير “يجب على أطراف النزاع في ميانمار الوفاء بالتزاماتهم بموجب القانون الدولي واتخاذ تدابير لإنهاء ومنع الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال”.

وكشف التقرير عن أن “عدد الاطفال الذين تم قتلهم وتشويههم، ومن بينهم رضع، في الفترة ما بين نهاية عام 2019 وبداية عام 2020 وصل الي أكثر من 960 طفلا”.

وذكر التقرير أن “القوات المسلحة في ميانمار (المعروفة باسم التاتماداو ) قامت بتجنيد 555 طفلاً ، واستخدمتهم في وظائف مثل صيانة المخيمات، وحفر الخنادق وجمع الأرز خاصة في بلدة بوثيداونغ في ولاية راخين”.

كما أعرب التقرير الأممي عن قلق الأمين العام إزاء تزايد عدد الأطفال الموقوفين والمحتجزين بتهم مختلفة من بينها الإرهاب”.

و في حين يذكر التقرير أن الأمم المتحدة لم تتحقق من أي حوادث منع وصول المساعدات الإنسانية للأطفال في الفترة المشمولة بالتقرير، إلا أن الوصول الإنساني لا يزال يشكل مصدر قلق كبير في عدة مناطق بسبب انعدام الأمن والقيود المفروضة على السفر وضعف البنية التحتية للطرق”.

ومنذ 25 أوت 2017، تشن القوات المسلحة في ميانمار ومليشيات بوذية حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد الروهنغيا في أراكان.

وأسفرت الجرائم المستمرة منذ ذلك الحين عن مقتل آلاف الروهنغيين، بحسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة مليون إلى بنغلادش، وفق الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار الروهنغيا “مهاجرين غير نظاميين” من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة “الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم”.

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى