رياضة

الاطاحة بالمغرب من أجل تعبيد الطريق نحو الدور الرئيسي

المنتخب الوطني الجزائري لكرة اليد يخوض أول مباراة مساء اليوم

  • رئيس الأولمبية الجزائرية وزطشي يحفزان منتخب اليد

يتطلع المنتخب الوطني الجزائري لكرة اليد للإطاحة بنظيره المغربي في افتتاح الدور الأول للبطولة العالمية  اليوم الخميس (00ر18) بالقاهرة (مصر)، وضمان تأشيرة الدور الرئيسي للطبعة الـ27.

وسيكون السباعي الجزائري مجبرا على تحسين صورته بعد غيابه في الطبعتين الأخيرتين للموعد القاري في 2017 (فرنسا) و2019 (الدنمارك-ألمانيا) قبل حصوله على المرتبة الثالثة في بطولة افريقيا 2020 بتونس التي سمحت له من حضور مونديال 2021 بمصر.

ويهدف لاعبو المدرب الفرنسي ألان بورت الي تسجيل انطلاقة إيجابية في “الداربي المغاربي” أمام المغرب الذي يشارك للمرة السابعة في تاريخه.

ولا مجال للتعثر في افتتاح المجموعة  السادسة بالنسبة للسباعي الجزائري باعتبار أن الجولة الثانية ستجمع ”الخضر”  بإيسلندا، منتخب غني عن التعريف في الكرة الصغيرة. وسيختتم المنتخب الوطني فعاليات الدور الأول بملاقاة البرتغال في الجولة الثالثة و الأخيرة.

وصرح الناخب الوطني بشان المنافس الاول قائلا: ”المنتخب المغربي تحسن كثيرا في السنوات الثماني الأخيرة ولكن سنحاول الاطاحة بهم. لقد  شاهدته الموسم الفارط، فهو يتوفر على تشكيلة  تتوفر على امكانيات لا باس بها ولكنها لم تلعب كثيرا وهو أمر مماثل للمنتخب الجزائري”.

وارتاح الطاقم الفني الوطني لعدم وجود حالات ايجابية لفيروس كورونا في تشكيلة ”الخضر” وهذا ما سيجعله يعتمد على خدمات جل اللاعبين على أرض ”الفراعنة”. ومن جانبه، يطمح المنتخب المغربي   الي تحقيق المفاجئة والفوز في حرجته الاولى امام الجزائر من أجل تعزيز حظوظه في التأهل الي الدور الرئيسي. وقال المدرب المغربي، نور الدين بوهاديوي بهذا الخصوص: ”إنه داربي افريقي ونحن نحترم كثيرا المنتخب الجزائري ولكن سنعمل من أجل تسجيل نتيجة إيجابية ضدهم تحسبا للدور القادم”.

ومعلوم أن المنتخب المغربي ضمن تأشيرة الموعد العالمي عقب حصوله على المرتبة السادسة في بطولة افريقيا 2020 بتونس.

..رئيس الأولمبية الجزائرية وزطشي يحفزان منتخب اليد

وجه عبد الرحمن حماد رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية وخير الدين زطشي رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم رسالة تحفيزية لمنتخب بلادهما لكرة اليد، الذي يستعد للمشاركة في بطولة العالم، التي تنطلق اليوم الأربعاء بمصر.

وقال حماد في تصريح مصور نقله اتحاد الكرة الجزائري بموقعه الرسمي: “أتمنى كل التوفيق والنجاح لمنتخبنا لكرة اليد رغم المرحلة الصعبة التي مر بها اللاعبون. اللجنة الأولمبية الجزائرية تدعم كل أعضاء البعثة المتواجدين بمصر وتقف خلفهم”.

وكانت اللجنة الأولمبية الجزائرية ساعدت منتخب اليد بصرف مساعدة مالية عاجلة تبلغ نحو 250 ألف دولار للاتحاد الوطني للعبة لمساعدته في تغطية احتياجاته، في ظل تأخر دخول مساعدات وزارة الشباب والرياضة لحسابات الاتحاد. وأبدى زطشي ثقته بتحقيق منتخب كرة اليد نتائج إيجابية والذهاب بعيدا في المونديال.

وقال زطشي: “باسم الاتحاد الجزائري وعائلة كرة القدم، نتمنى كل التوفيق لمنتخب كرة اليد بمناسبة مشاركته في المونديال. ومثلما نجح منتخبنا لكرة القدم في التتويج بكأس أمم أفريقيا بمصر، نتمنى لمنتخب اليد الذهاب إلى أبعد حد في هذه البطولة”.

 

أ.د

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى