ولايات

البليدة: بعث مشروع ربط الطريق السيار شرق/غرب بالطريق الوطني رقم 1

انطلقت مؤخرًا أشغال انجاز مشروع طريق يربط الطريق السيار شرق/غرب بالطريق الوطني رقم 1 الواصل بين الشفة (غرب البليدة) وولاية المدية، حسبما علم من مديرية الأشغال العمومية.

وأوضح مدير القطاع عبد الكريم سالمية أن هذا المشروع الهام الممتد على مسافة 4 كلم سيمكن من خلق مدخل مباشر لمدينة البليدة من الناحية الجنوبية ما سيسهل حركة المرور على هذا المحور الذي يشهد حركية كبيرة سواء بالنسبة لحافلات نقل المسافرين أوشاحنات نقل البضائع.

ومن المرتقب استلام هذا الطريق شهر مارس المقبل حسب ذات المسؤول، وستنطلق بعدها أشغال إنجاز مشروع يستكمل المشروع السابق والمتمثل في انجاز طريق يربط حي دريوش التابع لبلدية بوعرفة (غرب) بمنطقة سيدي سالم الواقعة أعالي هذه البلدية والتي يربطها طريق بمنطقة الشريعة.

وسيساهم هذا المشروع المرتقب انطلاق أشغاله مع نهاية السنة والمحددة مدة إنجازه بـ16 شهرًا في تخفيف الضغط على الطريق الوطني رقم 37 الرابط بين مدينة البليدة وبلدية الشريعة لاسيما خلال فصل الشتاء بالنظر للأعداد الكبيرة من السياح الذين يقصدون هذه المنطقة السياحية عند تساقط الثلوج.وأضاف سالمية أن هذا الطريق الجديد سيمكن قاطنين الجهة الغربية والجنوبية للولاية الراغبين في زيارة هذه المنطقة السياحية من تفادي دخول وسط مدينة البليدة.

من جهة أخرى، كشف ذات المسؤول عن التحضير لإجراءات تخص مباشرة نزع الملكية للمصلحة العامة بهدف تجسيد العديد من المشاريع التي من شأنها تسهيل تنقل سائقي المركبات والتخفيف من حدة الاختناق المرور الذي تسجله خاصة الجهة الشرقية للولاية لاسيما عقب تسليم الآلاف من الوحدات السكنية بالمدينة الجديدة بوينان.

وذكر من بين المشاريع التي تنتظر التجسيد، إنجاز طريق اجتنابي على مسافة 10.9 كلم يربط بلدية بوقرة ومخرج مدينة بوينان وكذا ازدواجية الطريق الوطني رقم 29 في شطره الرابط بين جامعة سعد دحلب الصومعة والمدينة الجديد وهو الطريق الذي يعرف على مدار اليوم اختناقًا مروريًا.

خ.ب

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى