ولايات

البليدة: حوالي 60 طبيبا بيطريا لمراقبة الأضاحي الموجهة للبيع

جندت مديرية المصالح الفلاحية لولاية البليدة نحو60 طبيبا بيطريا لضمان مراقبة أضاحي العيد الموجهة للبيع، حسبما أفاد به، أمس، الإثنين، مدير هذه الهيئة بالنيابة.

وأوضح بلال شنوية أن مصالح الفلاحة، وتحسبا لعيد الأضحى، جندت نحو60 طبيبا بيطريا لمراقبة الأغنمام الموجهة للبيع عبر جميع نقاط البيع المرخص لها بذلك، مع الحرص على تحسيس المواطنين وتوعيتهم بخطورة الكيس المائي. وفي هذا الصدد، كشف ذات المسؤول عن فتح هذه السنة لـ 29 نقطة بيع أضاحي العيد موزعة عبر تراب الولاية، أهمها السوق الأسبوعي الخاص ببيع الماشية ببلدية الأربعاء (شرق الولاية) والذي يقصده موالون من مختلف الولايات.

وحسب المتحدث فقد اشترطت المصالح المختصة على الأشخاص، الذين أودعوا طلبات للترخيص لهم بفتح نقاط البيع المباشر للأضاحي، توفير فضاء مفتوح وليس مستودعات، عكس السنوات الماضية، بسب الوضعية الصحية الاستثنائية التي تمر بها الولاية، على غرار العديد من ولايات الوطن، بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19.

وفي هذا الصدد، حرصت مديرية المصالح الفلاحية على تجنيد فرق مراقبة للتأكد من مدى التقيد بالتدابير المتخذة من أجل مكافحة أي انتقال محتمل لهذا الفيروس المعدي، والمتعلقة خاصة بارتداء القناع الواقي واحترام التباعد الاجتماعي، فضلا عن استعمال المحلول المعقم بشكل منتظم.

يذكر أن وزارة الصحة كانت قد وجهت نداء الى المواطنين تدعوهم فيه الى احترام التدابير الوقائية خلال السلسلة الكاملة لعملية النحر انطلاقا من بيع الأضحية إلى غاية يوم النحر، في ظل استمرار جائحة كورونا، مع التأكيد على ضرورة التقيد بالاحتياطات اللازمة لتفادي خطر انتشار عدوى مرض الكيس المائي.

 

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى