الأخيرةفي الواجهةولايات

البويرة: تيكجدة تستقطب الزوار للاستمتاع بمناظر الثلوج

استقطبت مرتفعات المحطة المناخية بتيكجدة وغابتها الساحرة (شمال- شرق البويرة) التي كستها الثلوج الكثيفة عددا كبيرا من الزوار الذين توافدوا إليها بحثا عن الترفيه في هذه الأجواء الشتوية الجميلة.

وأضحى عدد الزوار القادمين من مختلف ولايات الوطن في ارتفاع مضطرد خلال الأيام الأخيرة على مستوى الطريق المؤدي من امشداله إلى تيكجدة مرورا من “كريت روج”، حيث توافدت العديد من العائلات إلى المركز الوطني للرياضة والترفيه من أجل الاستمتاع بالمناظر الخلابة التي أضفتها الثلوج على الطبيعة.

وفي هذا الشأن، أوضح المكلف بالاتصال لدى المركز، محمد أمزيان بلقاسمي، أن مصالحه “سجلت توافد عدد كبير ومتزايد من الزوار”، مشيرا إلى أن ” العائلات معتادة على القدوم إلى تيكجدة في هذه الفترة من تساقط الثلوج، إذ تقوم العديد منها بحجز غرف في مركزنا لقضاء بضعة أيام والاستمتاع بالأجواء الطبيعية الجميلة”، كما أضاف.

ويتم حجز الغرف عادة عن طريق البريد الإلكتروني والهاتف، حسب السيد بلقاسمي الذي أكد تجند المركز الوطني للرياضة والترفيه “على مدار 24 ساعة من أجل تلبية طلبات الزوار في مجال الإقامة والإطعام والترفيه”. ولوحظ صباح يوم الاثنين تشكل طابور طويل من السيارات على الطريق الوطني رقم 33 الرابط بين حيزر وتيكجدة.

ولم يتمكن العديد من سائقي السيارات من الوصول إلى مرتفعات المحطة المناخية بسبب الثلوج التي تسببت في غلق هذا المحور الطرقي. وهوما أكده عادل (40 سنة) الذي قدم من الجزائر العاصمة بقوله أنه يريد بلوغ تيكجدة لكنه مضطر للانتظار حتى يتم فتح الطريق. ويوفر نفس المركز الوطني 460 سريرا وكذا مختلف وسائل الراحة الضرورية من حيث الإقامة والترفيه للسائحين. كما يوفر عديد الهياكل الرياضية (ملاعب ومسابح وقاعات الرياضية) لفائدة الزوار وينظم كذلك أمسيات فنية كل نهاية أسبوع.

ويختار العديد من الشباب التوجه إلى محطة تيكجدة من أجل ممارسة رياضتهم المفضلة في هذا الموسم والمتمثلة في التزحلق على الثلج، بينما يفضل عديد الزوار رياضة التجوال لاكتشاف المناظر الطبيعية الساحرة التي يوفرها هذا الموقع السياحي الخلاب المتواجد على علوأكثر من 1400 متر فوق سطح البحر.

ويتوافد عشاق التزحلق على محطة تيكجدة بمجرد تساقط أولى ثلوج الموسم من أجل ممارسة هذه الرياضة على مرتفعات “أكوكر”، بينما يفضل زوار آخرون التجول بضواحي المحطة، ويواصل البعض منهم تجوالهم حتى بلوغ “شالي الكاف” أو موقع “تامدة أوقلميم”، وفق توضيحات نفس المسؤول.

وللتكفل الأمثل بالزوار، يزمع المركز الوطني للرياضة والترفيه تعزيز قدرات الاستقبال على مستواه بـ 160 سريرا جديدا، يضاف إليها 150 سريرا آخر يرتقب استغلالها بعد عملية إعادة الاعتبار للمبنى القديم رقم “ف”، وفق بلقاسمي.

جدير بالذكر أن الثلوج قد تسببت في شل حركة المرور على مستوى الطرق الوطنية رقم 30 و15 التي تربط منطقتي أسوال وتيرورذا بتيكجدة. وكانت مصالح الحماية المدنية قد بثت عدة إنذارات لسائقي السيارات لحثهم على عدم المغامرة بالذهاب إلى هذه المنطقة الجبلية الواقعة بين تيزي وزو والبويرة بغرض تجنب أي حادث بسبب سوء الأحوال الجوية.

وأكد المكلف بالاتصال لدى مديرية الحماية المدنية بولاية البويرة، الملازم يوسف عبدات، عن “غلق هذين الطريقين الوطنين بفعل الثلوج”، داعيا المواطنين إلى “عدم المغامرة نظرا لهذا الطقس الرديء”. وأفاد بفتح الطريق المؤدية إلى المركز الوطني للرياضة والترفيه وإزالة الثلوج المتراكمة عليها بصفة منتظمة.

أ.م

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى