الأخيرةفي الواجهةمجتمع

التصريح لأزيد من 20 ألف شخص لتأدية العمرة إلى غاية 24 أكتوبر

أفاد الديوان الوطني للحج والعمرة، أن أزيد من 20 ألف شخص، تم التصريح له من أجل تأدية شعائر العمرة 1444 ه.

كما أشار ديوان الحج والعمرة، إلى أنه تم تسجيل 613 طلب  من أجل تنظيم العمرة. حيث تم إيداع 525 ملف الكتروني على البوابة الجزائرية للعمرة. في حين، تم الترخيص لـ 418 وكالة إلى غاية 24 أكتوبر الجاري.

وكشف المدير العام للديوان الوطني للحج، أحمد سليماني، عن تنصيب فرق عملية للمتابعة الميدانية لسير الرحلات  موسم 1444ه. وهذا بغرض ضمان تقديم أفضل الخدمات للمعتمرين الجزائريين.

ومن جهته، أوضح سليماني، في تصريح لوأج، أن “الديوان عمل على تنصيب فرق عملية للمتابعة الميدانية لسير رحلات العمرة لحساب موسم 1444هجري”. “بغرض الوقوف على أداء وكالات السياحة والأسفار المعنية، ولضمان تقديم أفضل الخدمات للمعتمرين الجزائريين”.

في حين، قال ذات المسؤول، أن “مصالح الديوان تسهر منذ إنطلاق أولى الرحلات  نحو البقاع المقدسة في 1 أكتوبر”. “على متابعة مدى التزام الوكالات بتأطير وإرشاد المعتمرين وفقا لما يتماشى مع المرجعية الدينية الوطنية”. إلى جانب “مراقبة التزاماتها المصرح بها عبر البوابة الجزائرية للشعيرة اتجاه المعتمرين المتعاقدين مع كل وكالة”.

وأضاف ذات المسؤول، أن دور الديوان لا يقتصر على مراقبة عمل الوكالات السياحية بل يشمل تذليل الصعاب التي يمكن أن تواجهها”. أو “تلك التي يمكن أن تعترض المعتمر. في حين، أن تقييم أداء الوكالات المرخص لها بتنظيم هذا الموسم”. “سيكون له أثر في حصولها على الاعتماد  لتنظيم الموسم المقبل بالنسبة لشعيرتي العمرة والحج أيضا”.

وعن عمل لجان وفرق المتابعة الميدانية أكد سليماني أنها “تشمل متابعة نوعية الخدمات المقدمة للمعتمر”. انطلاقا “من محطات الاقلاع بأرض الوطن والوصول بالبقاع المقدسة، والوقوف على مدى تطبيق بنود دفتر الشروط المعتمد لهذا الموسم”. مبرزا أنه “لم يتم تسجيل لحد الآن أي تجاوزات بهذا الخصوص من قبل الوكالات التي شرعت بضبط برامجها وانطلاق رحلاتها”.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى