التكفل بـ76.81 بالمائة من انشغالات المواطنين.. معالجة أكثر من 40 ألف شكوى من طرف هيئة وسيط الجمهورية

قامت هيئة وسيط الجمهورية بمعالجة أكثر من 40000 شكوى على المستوى الوطني، وردت إليها عن طريق البوابة الالكترونية لسجلات الشكاوى التي أعيد تفعليها في أكتوبر المنصرم بأمر من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، حسبما كشف عنه الثلاثاء بالبليدة  مدير الرقمنة وأنظمة المعلومات والتوثيق بهيئة رئيس الجمهورية، يوسف لهوازي.

خلال أشغال يوم دراسي حول “التطبيق الالكتروني الخاص بمتابعة سجلات الشكاوى وتبادل المراسلات مع القطاعات الوزارية” احتضنه قاعة المؤتمرات بمقر الولاية، أوضح لهوازي أن هيئة وساطة الجمهورية عالجت وأغلقت، منذ إعادة تفعيل البوابة الالكترونية لسجلات الشكاوى في أكتوبر 2023 وإلى غاية الاثنين 22 أفريل، 40145 شكوى من أصل 52 262 شكوى وردت إليها عبر التراب الوطني، أي أنها تكفلت ب81ر76 بالمائة من انشغالات المواطنين.

كما أحصت الهيئة منذ انطلاق العمل بهذه الخدمة الرقمية الموجهة إلى كل الإدارات والهيئات العمومية، 12041 مراسلة في المنصة، عالجت وأغلقت من بينها 6516 مراسلة أي ما يعادل 54،11 المائة.

وتهدف المنصة التي استحدثت في إطار تطبيق تعليمات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، التي أسداها في اجتماع مجلس الوزراء المنعقد بتاريخ 23 أكتوبر 2022 والقاضية بإعادة تفعيل سجل الشكاوى على مستوى الإدارات والمؤسسات العمومية ،إلى رقمنة سجلات الشكاوى بالإدارات والهيئات العمومية، وتوفير الوقت والجهد والتكاليف في معالجة شكاوى المواطنين إضافة إلى تكوين بنك معطيات وطني يكون آلية للمتابعة وللتقييم. وبغية السير الحسن لهذه الخدمة الرقمية، لفت السيد لهوازي إلى فتح وتسليم 43870 حساب لفائدة 21953 إدارة معنية بالعملية التي لا تزال متواصلة وتتم بناء على طلب الوزارات الوصية.

للاشارة، شكل اليوم دراسي الموجه لممثلي الإدارات العمومية بالولاية فرصة لهؤلاء للاطلاع على كافة التفاصيل المتعلقة بتفعيل سجل الشكاوى والملاحظات على مستوى الإدارات والمؤسسات العمومية.

ز.ي

Exit mobile version