التماس عقوبة 20 سنة سجنا نافذا في حق شكيب خليل و12 سنة في حق محمد بجاوي

التمس وكيل الجمهورية لدى القطب الجزائي الوطني المالي والاقتصادي بمحكمة سيدي أمحمد (الجزائر العاصمة)، مساء يوم الاثنين، عقوبة 20 سنة سجنا نافذا في حق وزير الطاقة و المناجم السابق شكيب خليل و 12 سنة سجنا نافذا في حق وزير الخارجية السابق محمد بجاوي مع تأييد أمر إلقاء القبض الدولي في حقهما لمتابعتهما رفقة عدة مسؤولين سابقين لاسيما رؤساء مدراء سابقين بمجمع سوناطراك بتهم ذات صلة بالفساد وتبديد المال العام خلال إبرام صفقات مع مؤسسات أجنبية.

و في نفس القضية تم التماس عقوبة 12 سنة سجنا نافذا في حق وزير الأشغال العمومية السابق عمار غول و 10 سنوات سجنا نافذا في حق فريد بجاوي مع تأييد أمر إلقاء القبض الدولي في حقه.

كما تم أيضا التماس 10 سنوات سجنا نافذا في حق الرئيس المدير العام السابق لمجمع سوناطراك عبد المؤمن ولد قدور, و 8 سنوات سجنا نافذا في حق كل من الرئيس المدير العام السابق لنفس المجمع محمد مزيان وكذا نفس العقوبة للرئيس المدير العام السابق لمجمع سونلغاز نور الدين بوطرفة و 4 سنوات سجنا نافذا في حق الرئيس المدير العام السابق بمجمع سوناطراك عبد الحميد زرقين.

و في هذه القضية أيضا تم إلتماس عقوبات تراوحت بين 10 و 3 سنوات سجنا نافذا في حق إطارات سابقين بوزارة الطاقة و مجمع سوناطراك مع غرامة مالية بقيمة مليون دينار في حق جميع المتابعين في هذه القضية.

Exit mobile version