الأخيرةوطن

التنسيقية العربية للتضامن مع الشعب الصحراوي: موقف الحكومة الاسبانية انحياز مفضوح للاحتلال المغربي

أدانت التنسيقية العربية للتضامن مع الشعب الصحراوي، موقف إسبانيا المعبر عنه مؤخرا بخصوص الصحراء الغربية، مؤكدة أنه ” يشكل انتهاكا للشرعية للدولية، التي تكفل للشعب الصحراوي الحق في تقرير المصير”، وشددت على أن “هذه الصفقات لن تكسر إرادة الشعب الصحراوي في نضاله المشروع من أجل الحرية والاستقلال”.

واستنكرت رئيسة التنسيقية انتصار سليم القليب، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية “تنصل الحكومة الاسبانية من مسؤوليتها التاريخية والقانونية تجاه الشعب الصحراوي، وانحيازها المفضوح للاحتلال المغربي”، رغم أن هذا الإقليم مصنف لدى الأمم المتحدة ضمن الأقاليم غير المستقلة، وشعبه يملك الحق في تقرير مصيره.

وأبرزت في ذات السياق، أن “استعانة الاحتلال المغربي باعترافات مخالفة للشرعية الدولية، وصفقات مشبوهة لن يكسر إرادة الشعب الصحراوي في مواصلة كفاحه، الذي رسم به ملحمة تاريخية”، مشيرة إلى أن هذه ” الصفقة المغربية-الاسبانية لا تشكل خطرا على كفاح الشعب الصحراوي بل تزيده إصرارا على المضي قدما من أجل تحرير وطنه وبناء دولته المستقلة على جميع أراضيه المحتلة”.

كما شددت انتصار القليب، على أن الموقف الجديد للحكومة الاسبانية “لا يعتبر انتصارا للمغرب، كما يروج له، بل تؤكد خوفه من تصميم الشعب الصحراوي على حقه في تقرير المصير، ورفضه لكل المساومات”، كما يدل، تضيف، على أن “الشعب الصحراوي يسير بخطى ثابتة نحو النصر، وهذا ما يربك الاحتلال المغربي الذي صعد من ممارساته القمعية ضد الصحراويين، خاصة بالمدن المحتلة”.

وعبرت في سياق متصل، عن تضامن الشعوب العربية مع الشعب الصحراوي الذي “قدم تضحيات جسام في سبيل فرض سيادته على جميع أراضيه المحتلة”.  وقالت في هذا الإطار: “الشعوب العربية تناصر وتتضامن مع القضية الصحراوية، وتساند كفاح شعبها إلى غاية بناء دولته المستقلة”، مضيفة: “الصحراويون في جبهات القتال ونحن أصواتهم في المحافل العربية والإفريقية والدولية”.

ز.ي

 

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى