رياضةفي الواجهة

الجزائر ترفض وتونس تتبنى قانون التنقل الحر بين لاعبي اتحاد شمال إفريقيا

 

رفض الاتحاد الجزائري لكرة القدم، تطبيق قرار اتحاد شمال إفريقيا، الذي يسمح بالتنقل الحر للاعبين بين مختلف دوريات دول أعضائه، بدعوى عدم جاهزية لذلك. ونقلت مجموعة من المواقع الإعلامية، عن مصادر وصفها بالمسؤولة قولها إن الاتحاد الجزائري لكرة القدم لا ينوي اعتماد قرار اتحاد شمال إفريقيا الذي يسمح بالتنقل الحر للاعبين بين الدول الأعضاء وإنه يعتبرهم لاعبين محليين وليسوا أجانب، بداية من فترة الانتقالات الشتوية، بخلاف ما ذهب إليه الاتحاد التونسي.

وأوضح المصدر، أن الاتحاد الجزائري يعتبر نفسه غير جاهز لتنفيذ هذا القرار، بالنظر إلى أرضية الإجراءات التنظيمية والتشريعية الواجب تحضيرها، خاصة في ما يتعلق برخص العمل والتصريح لدى الضمان الاجتماعي، مثلما تصر على احترامه وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي. كما نوه أن الخاسر في الوضع الحالي هو نادي اتحاد الجزائر متصدر البطولة، الذي ضم إلى صفوفه قبل أيام قليلة المدافع الإيفواري إسي كوافيفيان، والنجم الليبي مؤيد اللافي، فضلا عن تعاقده الصيف الماضي مع المهاجم برانس إيبارا من الكونغو، وهو ما يرفع عدد اللاعبين الأجانب لدى الفريق إلى ثلاثة، الأمر الذي يتعارض مع لوائح الاتحاد الجزائري التي لا تسمح لكل ناد إلا بالتعاقد مع لاعبين أجنبيين. وسيكون اتحاد الجزائر، في هذه الحالة مطالبا بإعارة أو بيع واحد من اللاعبين الأجانب الثلاثة، حتى لا يخالف القانون. وحدد اتحاد شمال إفريقيا غدا الأربعاء آخر مهلة للاتحادات الأعضاء وهي الجزائر وليبيا وتونس والمغرب ومصر وموريتانيا، لاعتماد قراره.

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى