ثقافة وفن

الجزائر تشارك في الدورة الثانية من المهرجان الدولي للفيلم بفاس

من المقرر أن تكون الجزائر حاضرة في الدورة الثانية من المهرجان الدولي للفيلم بفاس، المزمع عقدها في الفترة ما بين 20 إلى 26 جوان المقبل، بالعاصمة العلمية للمغرب مدينة فاس، وتحتضنها قاعة المركب الثقافي الحرية، وفضاء ساحة أبي الجنود ، وذلك بشراكة مع جهة فاس – مكناس وجماعة فاس وبتعاون مع المديرية الجهوية للثقافة بالجهة وبدعم من المجلس الجهوي للسياحة والمركز السينمائي المغربي .

كشف الإعلامي محمد بلغريب رئيس جمعية المهرجان الدولي للفيلم بفاس، ان فعاليات الدورة الثانية من المهرجان تتوزع على فقرات متنوعة، تهم عرض 20 فيلما طويلا وقصيرا تتميز بالغنى والتنوع، حيث تضم مشاركات من ثقافات مختلفة، تتحكم فيها الأبعاد الإنسانية والتاريخية والثقافة السينمائية ، منها أفلام من فرنسا و بلجيكا وايطاليا وألمانيا وهولاندا وروسيا والبرتغال والجزائر وإسبانيا واليونان وتونس والمكسيك والهند ومصر والمغرب.

وأبرز محمد بلغريب ، أن برنامج المهرجان يتضمن  تنظيم ورشات تنصب على تيمات تتعلق بالفن السابع، إلى جانب مناقشة الأفلام المعروضة، وتنظيم ندوة دولية حول موضوع “مقاربة الفيلم السينمائي بين الإنتاج والتوزيع”، مشيرا أن المهرجان سيتوج بتكريم بعض رموز السنيما والفن المغربيين، حيث سيتم الكشف عن أسمائهم في وقت لاحق ،مع توزيع الجوائز على الأفلام المتنافسة .

من جهة أخرى قال المتحدث، أن المهرجان الدولي للفيلم بفاس سيكون فرصة لتنشيط الحركة السينمائية بالعاصمة العلمية، وجعله محطة جديدة ضمن محطات دعم الأعمال السينمائية الوطنية والأجنبية، والمساهمة في إنعاش الحركة السياحية والثقافية ، ومحاولة استرجاع الدور الذي ظلت تضطلع به مدينة فاس في هذا المجال.

نسرين أحمد زواوي

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى