الأخيرةفي الواجهةوطن

الجزائر تشتري قمحاً روسياً في مناقصة دولية

اشترى الديوان الجزائري المهني للحبوب كمية من قمح الطحين في مناقصة دولية أُغلقت الثلاثاء، واقتصر الشحن على ميناءين جزائريين، حسب ما قاله متعاملون أوروبيون الأربعاء. وتوقع المتعاملون أن يكون الشراء من روسيا وإن كان المنشأ اختيارياً في العادة.

وظلت التقديرات لسعر الشراء الأربعاء ما بين 364 و365 دولاراً للطن شاملاً الشحن، وهو السعر نفسه الذي تم تقييمه في البداية مساء الثلاثاء. وقال أحد المتعاملين: «أعتقد أن القمح الروسي عُرض بسعر أرخص من قمح الاتحاد الأوروبي بما يُراوح بين 10 و15 دولاراً للطن.. لا أتوقع أن يكون لدى الاتحاد الأوروبي فرصة هذه المرة».

وقال المتعاملون: «إن الكمية المشتراة لا تزال غير واضحة وإن كان يتوقع أن تكون صغيرة نسبياً»، وأشار أحد المتعاملين إلى أنه تم شراء كمية تقل عن مئة ألف طن، وطلبت المناقصة كمية اسمية بلغت 50 ألف طن.

وأوضح المتعاملون أن شرط الشحن إلى ميناءي مستغانم وتنس الجزائريين أو إلى أحدهما يشير إلى أن البلاد كانت تعتزم شراء كمية صغيرة. وطلبت المناقصة شحن القمح في أربع فترات من مناطق التوريد الرئيسية التي تشمل أوروبا من 21 إلى 30 سبتمبر ، ومن الأول إلى العاشر من أكتوبر ، ومن 11 إلى 20 أكتوبر ، ومن 21 إلى 31 من الشهر نفسه.  وإذا كان المنشأ من أمريكا الجنوبية أو أستراليا فيكون الشحن مطلوباً قبل شهر واحد. والجزائر مشترٍ مهم للقمح من الاتحاد الأوروبي، وخاصة فرنسا، وهي لا تنشر نتائج مناقصاتها وتكون التقارير مبنية على التقديرات.

م.م

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى