ثقافة وفنفي الواجهة

الجزائر تغيب عن الدورة الحادية عشر لمهرجان المسرح العربي

 

أعلنت أمس الهيئة العربية للمسرح، وفي موعدها المحدد ككل السنة،عن  أسماء العروض المسرحية التي تأهلت للمشاركة في مهرجان المسرح العربي الدورة الحادية عشر والعروض التي ستتنافس في المرحلة النهائية على نيل جائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي للعام 2019،  التي ستغيب عنها الجزائر رغم مشاركة 10 عروض مسرحية.

أفضت لجنة اختيار العروض المؤهلة للمشاركة في الدورة 11 من مهرجان المسرح العربي الذي ستحتضن فعالياته هذه السنة العاصمة المصرية القاهرة في الفترة ما بين 10 الى 16 جانفي المقبل،وهو عرس ثقافي الأهم في الوطن العربي عن قائمة العروض التي ستشارك في هذه الدورة، والتي تضم عروض من مصر والعراق، والأردن ، تونس والمغرب، وحسب بيان للهيئة العربية للمسرح تحوز الحياة العربية على نسخة منه، إن لجنة المشاهدة قد عملت على دراسة 148 ملف مسرحي، بعد استبعاد الملفات التي خالفت الشروط المعلنة في استمارة التقديم، وتلك التي لم تستكمل ملفاتها، وجاءت المشاركات من الدول العربية على غرار مصر التي تقدمت ب 27 عرضا تاهل منها 3 عروض ضمان المنافسة الرسمية وعرض آخر خارج إطار المنافسة ، أما تونس فقد تقدمت ب 21 عرضا تاهل منها عرضين واحد ضمن منافسة المهرجان والآخر خارج اطار المنافسة كذلك المغرب التي تأهل من العروض المقدمة 16 ثلاثة عروض منها  عرض داخل المنافسة، أما الجزائر فقد تقدمت بعشرة عروض ولم يتأهل منها أي عرض ، كذلك نجد عروض من كل من العراق، الامارات ، السعودية ، لبنان، المغرب، ليبيا، الكويت، السودان ، وموريتانيا وعمان.

فرغم تألق الجزائر في الدورة العاشرة للمهرجان من خلال التنويه الذي تحصلت عليه مسرحية مابقاة هدرة للمخرج الجزائري محمد شرشال، ورغم احتضان الجزائر لدورته التاسعة في مدينتي وهران ومستغانم وكانت دورة ناجحة بكل المقاييس حسب الرئيس الهيئة العربية للمسرح اسماعيل عبد الله ورغم حضورها المستمر في كل دوراته السابقة، ههي تغيب في هذه الدورة التي كان يعول عليها المسرحيين الجزائريين ، سيبقى الحضور الجزائري مقتصر على المتأهلين في مسابقة التأليف المسرحي والتي توج بها كل من الجزائري يوسف بعلوج والذي تحصل على المرتبة الاولى في المسابقة الموجهة للصغار، ومحمد لمين بن ربيع بالنسبة للمسابقة الموجهة للكبار المتحصل على المرتبة الثانية إلى جانب بعض الأساتذة الذين سيشرفون على تنشيط الندوات العلمية.

نسرين أحمد زواوي

 

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى