عاجل :
الرئيسية / ثقافة / الجزائر تغيب عن جائزة ملتقى القصة العربية في دورتها الثالثة

الجزائر تغيب عن جائزة ملتقى القصة العربية في دورتها الثالثة

 

تغيب هذه السنة الجزائر عن جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية التي تنظمها الجامعة الأمريكية بالكويت، بعد أن تمكن في الدورات الثلاث أن تضمن مكان لها خاصة أنها بلغة الماضية القائمة القصيرة وذلك من خلال تتويج الكاتب الجزائري محمد جعفر بمجموعته “ابتكار الألم”.

كشفت أول أمس، جائزة ملتقى القصة القصيرة العربية في دورتها الرابعة قائمتها الطويلة والتي  ضمت 10 مجموعات قصصية من ثماني دول عربية، وقد أوضحت إدارة الجائزة نشر بالموقع الرسمي المخصص لها والتي ترعاها جامعة الشرق الأوسط الأمريكية هذا العام، أنها تلقت 209 مجموعات قصصية من مختلف الدول العربية، انتقت منها المجموعات العشر.وضمت القائمة الطويلة مجموعتين من مصر قميص تكويه امرأتان لأحمد الدريني ومدن تأكل نفسها لشريف صالح ومجموعتين أيضاً من العراق سواد لسعد هادي، وكذلك لبرهان المفتي،كما ضمت احتراق الرغيف، لوفاء الحربي من السعودية، والأرض المشتعلة لسحر ياسين ملص من الأردن، والساعة الأخيرة لسفيان رجب من تونس، وصدفة جارية لنجوان بن شتوان من ليبيا، وصرخة مونش لمحمود الرحبي من عُمان، والطلبية سي345 لشيخة حسين حليوي من فلسطين.

وتتشكل لجنة تحكيم الجائزة هذا العام برئاسة المترجم الإسباني لويس ميغيل، وعضوية الناقد المصري سعيد الوكيل، والناقد المغربي عبد الرزاق المصباحي، والناقد الأردني رامي أبو شهاب، والقاصة الكويتية باسمة العنزي.

وتمنح الجائزة التي تأست في 2015 أكبر قيمة مالية في مجال القصة القصيرة عربيا تبلغ 20 ألف دولار، ومن المنتظر إعلان القائمة القصيرة في فاتح من شهر نوفمبر الداخل بينما يقام حفل إعلان وتسليم الجائزة في الأسبوع الأول من ديسمبرفي مقر جامعة الشرق الأوسط الأمريكية.

للإشارة، توج السنة الماضية الكاتب الجزائري محمد جعفر بمجموعته “ابتكار الألم” ضمن القائمة القصيرة لدورتها الثالثة والتي ضمت خمس عناوين منها “كونكان” للعراقي سعد محمد رحيم، و”لا طواحين هواء في البصرة” للعراقي ضياء جبيلي، و”مأوى الغياب” للمصرية منصورة عز الدين، و”هل تشتري ثيابي؟” للسعودية بلقيس الملحم.

كما تجدر الإشارة، إلى أن هذه الجائزة تأسست جائزة الملتقى عام 2015 بشراكة بين الجامعة الأميركية في الكويت ومؤسسة الملتقى الثقافي برئاسة الكاتب طالب الرفاعي، وذهبت الجائزة في الدورة الأولى عام 2016 إلى الفلسطيني مازن معروف، في حين فازت بها في الدورة الثانية عام 2017 السورية شهلا العجيلي.

ق.ث

شاهد أيضاً

بمشاركة فنانين عالمين … افتتاح معرض جماعي “لقاء هنا وهناك”بقصر رياس البحر

  افتتح  أمس، بالجزائر العاصمة معرضا يضم أعمالا فوتوغرافية لمصورين من اندونيسيا وكوريا والمكسيك وتركيا …