الأخيرةمجتمع

الجزائر تنتخب على رأس لجنة مساعدة ضحايا الألغام المضادة للأفراد لسنة 2022

انتخبت الجزائر، رئيسة للجنة مساعدة ضحايا الألغام المضادة للأفراد لسنة 2022، خلال الدورة ال19 لاجتماع الدول الأطراف في اتفاقية حضر الألغام المضادة للأفراد، التي انعقدت ما بين 15 و 19 نوفمبر الجاري، بالعاصمة السويسرية جنيف.

 

وتشمل ولاية هذه اللجنة، التي تضم تشكيلتها الجديدة الجزائر و اكوادور و ايطاليا و اوغندا دعم جهود الدول الاطراف لتعزيز مساعدة الضحايا و النهوض بها وفقا لأحكام الاتفاقية و خطط عملها بالإضافة الى المشاركة في متابعة مختلف الانشطة المندرجة في اطار تنفيذ الاتفاقية.

 

وفي مداخلته، خلال الاجتماع أشار السفير و الممثل الدائم للجزائر في جنيف, لزهر سوالمي إلى أن اوليات اللجنة لسنة 2022 ستتمحور حول ترقية مقاربة متسقة كما ينص عليه مخطط عمل اوسلو 2019-2024 المتضمن “مساعدة الضحايا من خلال سياسات و مخططات و اطر قانونية وطنية موسعة تشمل حقوق الاشخاص المعاقين و الصحة و التعليم و العمل و التنمية و التقليل من نسبة الفقر و دعم بلوغ اهداف التنمية المستدامة”.

 

وفي سياق متصل، كما ركز على “اهمية الاستفادة من منصة تبادل خبراء الدول الاعضاء و الشركاء الآخرين, داعيا الى تعزيز الجهود التي تهدف الى امتصاص اثر الازمة الصحية على مساعدة ضحايا الالغام”.

 

و ستكون رئاسة اللجنة بالنسبة للجزائر فرصة لابراز دورها الريادي في مكافحة الالغام المضادة للأفراد و مشاركة خبرتها في التكفل بضحايا الالغام التي تعود لحرب التحرير الوطنية و التي تم عرضها  من طرف الوفد الجزائري خلال الاجتماع.

 

للتذكير دخلت اتفاقية حظر استخدام و تخزين و نقل و انتاج الالغام المضادة للافراد حيز التنفيذ في الجزائر في 9 ابريل 2002 و منذ فتح باب التوقيع عليها في عام 1997 صدقت على الاتفاقية المذكورة او انضمت اليها ما لا يقل عن 164 دولة.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى