عاجل :
الرئيسية / ثقافة / الجزائر ضيف شرف الدورة السادسة لمؤتمر قصيدة النثر بمصر

الجزائر ضيف شرف الدورة السادسة لمؤتمر قصيدة النثر بمصر

 

من المقرر أن تحل الجزائر ضيف شرف على الدورة السادسة من مؤتمر قصيدة النثر بمصر، والمزمع عقده في الفترة ما بين 21 إلى 23 سبتمبر الداخل، تحت شعار “الأزمنة المتخيلة: أنطولوجيا النص الشعري النثري في الجزائر”.

أوضح الشاعر عادل جلال المنسق العام للمؤتمر في تصريح اعلامي له، أن الجزائر ستحل ضيف شرف على الدورة السادسة من مؤتمر قصيد النثر، وهو مهرجان ثقافي سنوي يعنى  بالشعر خاصة قصيدة النثر وتخص مختلف الدول العربية، وستأتي هذه الدورة تحت شعار “الأزمنة المتخيلة: أنطولوجيا النص الشعري النثري في الجزائر”.

كما انه سيتم حسب ذات المتحدث اصدار كتاب جديد يتم توزيعه خلال أشغال هذه الدورة بعنوان “أنطولوجيا النص الشعري النثري في الجزائر”، سيشرف على إعداده وتقديمه  الدكتور ميلود حميدة، وسيصدر  ضمن إصدارات  المؤتمر ويضم نصوصا لثلاثة وعشرين شاعرا جزائريا، ويقدم الدكتور ميلود قراءة لنشأة وتطور قصيدة النثر في الجزائر.

مشيرا إلى أن هذه ليست أول أنطولوجيا تصدر عن مؤتمر قصيدة النثر المصرية، حيث سبق حسبه وأن رافق المؤتمر صدور الأنطولوجيا الشعرية “ينابيع ترسم نهراً”.

للاشارة، ميلود حميدة شاعر ناقد ومترجم جزائري، اشتهر في أمريكا اللاتينية، ينظم ويكتب الشعر باللغتين العربية والإسبانية ولغات أخرى، وهو عضو جمعية دير الشعر الإسبانية، وعضو نادي “نيون” البيروفي للشعر الحديث في البيرو، ويعتبر أول جزائري تستضيفه الأنطولوجيا الإسبانية الأمريكية. من إصداراته “حديث الليل”، كما أنه حائز على جائزة رئيس الجمهورية في الرواية سنة 2010، وكان الشاعر الجزائري ميلود حميدة قد شارك في عمل ضم أكثر من 40 مترجما من أنحاء العالم، وذلك في ترجمة للشاعرة الرومانية ليليانا بوبيسكو، حيث صدر هذا العمل ضمن فعاليات وأنشطة الأديبة، كما شارك ميلود حميدة بترجماته ضمن إصدارها الحديث الذي عنونته بـ”ثلاث قصائد من أوروبا”، وأهدت الأديبة هذا العمل لزوجها الراحل.

ودائما في مجال الترجمة، صدر للشاعر ميلود حميدة مجموعة شعرية باللغة الإسبانية  “ريح العزلة”، وذلك  سنة 2005 عن دار ليناخي إيديتوريا بالمكسيك، وقد أعيد طبعها سنة 2009، كما أصدر حميدة كتابه النقدي “أوراق لاتينية: انطباعات حول الأدب اللاتيني المعاصر” في 2008 عن دار ميم للنشر، وقد عبّر حميدة في هذا الكتاب عن تجربته في قراءة النص قراءة انطباعية تقترب أكثر من العوالم الداخلية للنص، وتقترن فيها الترجمة بالنقد الانطباعي الفلسفي في محاولة لمقاربة الطريقة النقدية بالطريقة الشعرية.

نسرين أحمد زواوي

 

شاهد أيضاً

العرض الشرفي لمسرحية “الزاوش” ببشطارزي غدا

يحتضن عشية الغد المسرح الوطني محي الدين بشطارزي، ثالث أجدد انتاجاته لهذا الموسم، بعد مسرحية …