“الجـزائـر ستعيــد كل مهـاجـر غيـر شــرعـي “يثبـت أنـه جزائـري”

 

أكد الوزير الأول  أحمد أويحيى ، الاثنين  بالجزائر العاصمة، أن الجزائر ستعيد كل مهاجر غير شرعي “يثبت انه جزائري وذلك  وفق أعراف القانون الدولي”. وقال أويحيى في ندوة صحفية مشتركة مع رئيس مجلس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي أن “كل من يثبت انه جزائري وفق أعراف القانون الدولي فان الجزائر  تسترجع أبنائها”، مشيرا أن “الكثير من مواطني دول مغاربية أخرى يتوجهون إلى  إيطاليا ويقدمون أنفسهم على أنهم جزائريين”. وأوضح أن هناك “أزيد من 40 ألف جزائري مقيم في ايطاليا بطريقة شرعية وأقل من  900 شخص آخر يقال أنهم يقيمون بطريقة غير شرعية”.

وذكر الوزير الأول أن “للجزائر اتفاقيات ترجع إلى 25 سنة تقنن عودة  الجزائريين غير المرغوب فيهم في دول أخرى وهي اتفاقيات تتضمن إثبات حالة وجود  غير شرعي واثبات أن المعني جزائري وإذا ثبتت هذه الحالات، فالجزائر من واجبها  استلام أبنائها”، مشيرا إلى “وجود حالات عودة تتراوح بين 5 و10 أشخاص أسبوعيا  من عدة بلدان”. وبشأن الهجرة، جدد  أويحيى موقف الجزائر “الرافض لإقامة مراكز تجميع  المهاجرين غير الشرعيين”، مشددا على “ضرورة تجفيف منابع الهجرة غير الشرعية” وعدم الاكتفاء بمثل هذه الحلول.

.. 50 اتفاقية تعاون بين الجزائر وإيطاليا

كشف الوزير الأول، أحمد أويحيى، أن الجزائر تربطها حوالي 50 اتفاقية ثنائية مع إيطاليا، في العديد من المجالات. وأضاف أويحيى، أن الجزائر وإيطاليا بحاجة لتعزيز الشراكة الإقتصادية في مختلف المجالات، إضافة إلى قطاع المحروقات، وهوما تمت دراسته خلال الإجتماع مع كونتي. كما أكد المتحدث أن البلدين عازمان على تعزيز العلاقات في المجال الأمني ومكافحة جميع أنواع الجريمة. وعن أبرز الملفات التي نوقشت خلال اللقاء، كشف الوزير الأول أن الملف الليبي أخذ القسط الأوفر من النقاش وذلك بغية مساعدة ليبيا على التوصل إلى حل سلمي يحل الأزمة السياسية فيها، مشيرا أن الوفد الجزائر في ندوة باليرموسيعمل على إنجاح الحلول.

ب.ر

Exit mobile version