الأخيرةفي الواجهةولايات

الجيش يتدخل لفتح بعض الطرق المغلقة اثر تساقط الثلوج في باتنة

لا تزال وحدات و مفارز الجيش الوطني الشعبي تتدخل لفتح المسالك بجبال الأوراس بعد التساقط الكثيف للثلوج التي شهدته مرتفعات منطقة لارباع بباتنة. ليتأكد مرة أخرى جاهزية الجيش الوطني الشعبي للتدخل في كل الظروف ومد يد العون للمواطنين.

كما قامت مفارز من الجيش الوطني الشعبي بإقليم القطاع العسكري بسيدي بلعباس (الناحية العسكرية الثانية)، الأحد، بفتح الطرقات وفك العزلة عن المواطنين ببعض مناطق ولاية سيدي بلعباس إثر التقلبات الجوية التي تبعها تراكم للثلوج وقطع للطرقات بهذه الولاية.

وفي هذا الإطار، باشرت هذه المفارز بفتح الطرقات وفك العزلة عن المواطنين بمناطق سيدي شعيب والضاية واد السبع وبالطريق الوطني رقم 13 وبمفترق الطرقات تملاكة – واد السبع- تيتن يحي، حيث تم تسخير “كل الإمكانيات البشرية والمادية اللازمة، مما لقي استحسان المواطنين”.

وكانت مفارز للجيش الوطني الشعبي تابعة للقطاع العسكري بباتنة (الناحية العسكرية الخامسة) قد سارعت السبت بفتح مسالك الطرق بعد التساقط الكثيف للثلوج على مرتفعات منطقة لارباع، مما أدى إلى غلق وتعطيل حركة السير بالطريق الرابط بين بلدية لارباع وتقصريت. وتأتي هذه المبادرة لتؤكد مرة أخرى جاهزية الجيش الوطني الشعبي للتدخل في كل الظروف ومد يد العون للمواطنين.

وتؤكد القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي “الاستعداد الدائم والجاهزية التامة لمختلف الوحدات قصد التدخل في مثل هذه الحالات لفتح الطرقات وتقديم الدعم والعون للمواطنين في هذه المناطق وغيرها وذلك من خلال تسخير الإمكانات البشرية والمادية اللازمة”.

ب.ر

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى