عاجل :
الرئيسية / في الواجهة / الحماية المدنية تحذّر من الإستعمال الغير عقلاني للسكاكين والسواطير والمشاعل

الحماية المدنية تحذّر من الإستعمال الغير عقلاني للسكاكين والسواطير والمشاعل

 

دعت المديرية العامة للحماية المدنية كافة المواطنين بالتحلي بالحيطة والحذر بسبب خطورة الإستعمال الغير عقلاني لأدوات التضحية خلال عملية نحر الأضاحي.

وجاء في بيان للهيئة النظامية أمس، “تحسبا للإحتفال بعيد الأضحى المبارك، ومن أجل الوقاية من مختلف الحوادث كالحرائق والجروح البليغة التي تخلف العديد من الضحايا بمن فيهم الأطفال في كل سنة،  وللحد والتقليل من الضحايا الناجمة عن إستعمال أدوات التضحية (السكاكين، السواطير والمشاعل… الخ) ، تدعوا المديرية العامة للحماية المدنية كافة المواطنين بالتحلي بالحيطة والحذر بسبب خطورة الإستعمال الغير عقلاني لهذه الأدوات.

ومن أجل الإستعمال بدون خطورة  للسكاكين والسواطير وأجهزة الطهي (كالطابونة) نصحت بوضعها بعيدا عن متناول الأطفال، عدم وضع و ترك السكاكين والسواطير على الأرض، عدم إستعمال آلات  شحذ السكاكين خلال تواجد الأطفال.

كما شددت على ضرورة التخزين الجيد للمشاعل، أجهزة الطهي (الطابونة)، الكبريت والولاعات والاحتفاظ بها بعيدا عن متناول الأطفال ومراقبة مدة صلاحية منظم الغاز وأنابيب توصيل الغاز لأجهزة الطهي (الطابونة) و سلامتها.

وذكرت العائلات الجزائرية على بعدم ترك المشاعل و أجهزة الطهي (الطابونة) مشتعلة بدون مراقبةو منع الأطفال الصغار من الاقتراب من مصادر النار و الولاعات  على أن يتم تشغيل ذلك فقط من طرف الأشخاص الكبار.

وحثت المديرية العامة للحماية المدنية على أن يكون الموقع المشاعل وأجهزة الطهي (الطابونة) بعيدا عن الأثاث و الستائر لمنع نشوب حرائق، عدم القيام بعملية الشواء داخل أو بالقرب من الغابات لتفادي إندلاع الحرائق، يجب تهيئة أماكن خاصة لذلك. و في حالة وقوع أي حادث أو حريق، اتصلوا بالحماية المدنية على الرقمين 1021 أو 14 مع تحديد طبيعة الحادث و العنوان بالتدقيق.

وفي ختام البيان تقدم السيد المدير العام للحماية المدنية بإسم كافة مستخدمي قطاع الحماية المدنية بأحر التهاني إلى كل الشعب الجزائري بمناسبة عيد الفطر المبارك.

م.ج

 

شاهد أيضاً

“الفرصة ستمنح لكافة فئات المجتمع وسنشرع في التنقل إلى مختلف ولايات قريبا”

  كشف منسق هيئة الحوار والوساطة،كريم يونس، الأحد بالجزائر العاصمة، أن الهيئة ستمنح فرصة الحوار …