ولايات

الدعوة إلى إثراء النصوص القانونية لترقية الخدمة الصيدلانية بالجنوب

دعا مشاركون في أشغال لقاء دراسي حول واقع صيدليات الجنوب نظم أول أمس بأدرار الى ضرورة إثراء النصوص القانونية المنظمة للنشاط الصيدلي من أجل ترقية وتوسيع الخدمة الصيدلانية بمناطق الجنوب.

وخلال هذا اللقاء الذي احتضنته دار الثقافة تم إبراز أهمية إتخاذ مختلف التدابير التنظيمية الكفيلة بتعزيز دور الصيدليات في المرافقة الصحية من حيث توفير الدواء وتكريس الوقاية والتربية الصحية.

وفي هذا الجانب أشار رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص بلعمري مسعود إلى أن هذه النقابة ساهمت منذ تأسيسها قبل 20 سنة في نشر الوعي الوقائي ضمن مختلف برامجها التي مست 32 مليون ساكن إلى جانب المشاركة في إثراء وإعداد عديد المراسم التنفيذية المتعلقة بتنظيم النشاط الصيدلاني وتحفيز توسيع لتغطية المناطق النائية والمعزولة.

وقد ساهمت تلك الجهود بالتنسيق مع الجهات الوصية ومختلف الشركاء , إستنادا للمتحدث,  في فتح أزيد من 4.100 صيدلية في المناطق النائية بالجنوب ، إلى جانب اقتراح فتح ملحقة للصيدلية المركزية لضمان توفير الأدوية بما يستجيب للحاجيات الصحية .

ومن ناحيته صرح رئيس المكتب الولائي لنقابة الصيادلة الخواص بأدرار خرشف عبد الكريم أن اللقاء يسعى إلى إبراز واقع وتحديات النشاط الصيدلاني بالجنوب سيما ما تعلق منها بتباعد المسافات وتأثيرها على سيرورة التموين بالأدوية بشكل كافي حيث تمون الصيدليات بالأدوية مرة أومرتين على الأكثر في الأسبوع عكس صيدليات الشمال التي تمون من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم الواحد.

ويهدف اللقاء الذي نظمته النقابة الوطنية للصيادلة الخواص إلى تبادل المقترحات بين الصيادلة من مختلف جهات الوطن حول سبل ترقية الخدمة الصيدلانية بالجنوب إضافة إلى السعي لتحفيز الصيادلة للمساهمة في رفع وتيرة تموين صيدليات المنطقة بالدواء بشكل منتظم ويومي ، حسبما أشار إليه المنظمون. وعلى هامش اللقاء الذي جرى بمشاركة مخابر وموزعي الأدوية ومؤسسات بنكية نظم معرض لمختلف المتعاملين في النشاط الصيدلاني لإبراز أحدث ما توصلت إليه الصناعة الصيدلانية خاصة منها الوطنية .

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى