الأخيرةسياسة

الدكتور صيام : الجزائر تستعيد مكانتها التي تليق بها في الأمم المتحدة

أكد المتحدث الأسبق باسم الأمم المتحدة، الدكتور عبد الحميد صيام، أهمية مشاركة رئيس الجمهورية في أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة بالنظر إلى ما قطعته الجزائر من أشواط معتبرة في ظل تموقعها أكثر على الساحتين الإقليمية والدولية.

،وأبرز الدكتور صيام، اليوم الإثنين، على القناة الإذاعية الأولى الأدوار الجيوستراتجية التي تتنتظر الجزائر في المرحلة القادمة بالنظر إلى ثقل وزنها الدبلوماسي في الهيئة الأممية وعضويتها غير الدائمة القادمة بمجلس الأمن .

 وشدد الدكتور عبد الحميد صيام، على أن الجزائر تستعيد مكانتها التي تليق بها “هناك دور ينتظر الجزائر وهذا الدور سيتجلي أكثر خلال السنتين القادمتين من خلال عضوية مجلس الأمن ستجد الجزائر نفسها تمثل من جهة المجموعة العربية فهي الدولة العربية الوحيدة التي ستكون عضوا في مجلس الأمن و بالتنسق مع عضوين أخرين في مجلس الأمن ستمثل أيضا القضايا الإفريقية.”

وأوضح المتحدث، أهمية القضايا المحورية التي ستعمل الجزائر على تمثيلها قائلا “هي قضايا مهمة جدا وتطرح نفسها الآن بشدة بعد ما حصل في النيجر و الغابون و التشاد وفي مالي وفي بوركينافاسو وبالتالي ستكون الجزائر الصوت الذي يتحدث باسم القارة الإفريقية والمنطقة العربية وتطرح هذه الملفات بقوة على بقية أعضاء مجلس الأمن .”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى