ثقافة وفن

الدورة 14 من مهرجان المسرح العربي : مسرحية “ثورة” لمسرح سيدي بلعباس ضمن المنافسة

تشارك مسرحية “ثورة”، من إنتاج المسرح الجهوي لسيدي بلعباس، في منافسة الدورة 14 لمهرجان المسرح العربي الذي تنظمه الهيئة العربية للمسرح ببغداد (العراق) من 10 إلى 18 جانفي المقبل .
يؤدي أدوار هذه المسرحية المنتجة في إطار إحياء ستينية الإستقلال، مجموعة من الممثلين على غرار نوال بن عيسى، سعاد جناتي، عبد الله جلاب، وأحمد بن خال، وقد اقتبس نصها يوسف ميلة وهشام بوسهلة عن نصي “الجثة المطوقة” و”الأجداد يزدادون ضراوة” لكاتب ياسين، فيما وقع الإخراج عبد الاله مربوح والسينوغرافيا يوسف عابدي.
وكانت الهيئة العربية للمسرح قد أعلنت عن قائمة العروض المتأهلة للمشاركة في الدورة 14 من مهرجان المسرح العربي الذي تنظمه الهيئة في بغداد حيث تأهل 20 عرضا من مختلف البلدان العربية.
ويعتبر مهرجان المسرح العربي، الذي تأسس بالإمارات في 2009 من طرف الهيئة العربية للمسرح، أحد أهم مهرجانات الفن الرابع بالبلدان العربية حيث يمنح منذ 2011 “جائزة القاسمي” لأحسن عرض مسرحي.
وكانت المسرحية الجزائرية “جي بي أس” لمحمد شرشال، وهي من إنتاج المسرح الوطني الجزائري، قد توجت في 2020 بجائزة أحسن عرض مسرحي عربي، وهذا في اطار الدورة ال12 للمهرجان والتي نظمت بالعاصمة الأردنية عمان.
وقالت الهيئة التي تتخذ من إمارة الشارقة مقرا لها إن لجنة مشاهدة من خمسة أعضاء اختارت 13 عرضا في المسار التنافسي لهذا العام، و سبق للأمين العام للهيئة العربية للمسرح إسماعيل عبدالله و أن صرح بأن هذه العروض مهمة وتطرح أسئلة حارة في فضاءات الحرية والعدل وحقوق الإنسان، وتدافع عن الحياة وعن الخير، حاملة رؤى فنية رفيعة ومبتكرة وتتناول قضايا كونية وعربية تهز كيان العالم.
وأضاف “في الدورة الـ14 سيشاهد العالم وعي المسرحيين العرب واشتباكهم مع المسار التاريخي لأمتهم وأوطانهم والإنسانية، وسيشاهد أن المسرحيين العرب يقدمون له رؤاهم الجمالية والفكرية والفلسفية”.
مهرجان المسرح العربي الذي انطلق لأول مرة عام 2009 في القاهرة يقام كل عام في عاصمة عربية مختلفة.

م.ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى