وطن

الرئيس تبون يفند الاشاعات التي طالته ويؤكد أن مصدرها مواقع الكترونية من دولة جارة

فند رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، مساء يوم الاثنين اشاعات طالت شخصه خاصة تلك المرتبطة بحالته الصحية والتي كان مصدرها -كما أكد- مواقع الكترونية من دولة جارة للجزائر تبث من بلدان أوروبية.

وتأسف الرئيس تبون في مقابلة مع مسؤولي بعض وسائل الاعلام الوطنية في إطار لقاءاته الدورية المنتظمة مع الصحافة الوطنية، لما شاع حول حالته الصحية قائلا: “كنت أتمزق خاصة عندما أرى أناس لا دين لهم ولا أخلاق ولا ملة يطلقون إشاعات بأنني لست مريضا وبأنني تعرضت لهجوم…” ، مؤكدا بالمناسبة بأن 97 بالمائة من هذه الاشاعات مصدرها من الخارج وانتم تعرفون من أين.

وتابع رئيس الجمهورية مبينا في هذا السياق بقوله :”لدينا معلومات ونعرف مصدر هذه المواقع التي يبلغ عددها 98 وهو من جيراننا الذين يقفزون حتى يذيعوا اشاعاتهم من فرنسا واسبانيا ونحن نتابعهم”.

ولدى تطرقه لوضعه الصحي الذي حتم عليه الغياب لمدة قاربت ال4 أشهر، أكد الرئيس تبون بانه “لم يتغير” بل التزم مع الشعب بالشفافية وبأنه يشعر بنوع من “الحزن بخصوص الاشاعات التي تروج”، مؤكدا في ذات الوقت بأنه على رأس الدولة “بفضل الشعب ومن أجله”.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى