الأخيرةدوليفي الواجهة

الرئيس تبون يوجّه رسالة إلى الشعب الفلسطيني

وجّه رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الإثنين، رسالة إلى الشعب الفلسطيني، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وجاء في نص الرسالة “يطيب لي في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، أن أتوجه إليه بخالص التحية. مؤكدًا في هذه الـمناسبة موقفنا الـمبدئي الثابت الداعم لنضاله. من أجل استرجاع حقوقه الـمغتصبة، التي تَكْفلُها الشرعية الدولية”.

كما أضاف رئيس الجمهورية، “إنَّ إحياءَ هذا اليوم هو تأكيدٌ صريحٌ لحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف. في إقامة دولته الـمستقلة وعاصمتـها القدس، وفرصَةٌ. لِتذكيرِ الـمجتمع الدولي بمسؤولياته التاريخية والسياسية والقانونية والأخلاقية والإنسانية تُجاهه. فما يَحتاجُه الشعب الفلسطيني. هو أَنْ تَتِمَّ ترجمةُ التضامن الدولي إلى خطوات عملية، وإجراءاتٍ تنفيذية. الأمر الذي يَستدعي وقفةً جادة وحازمة من الأسرة الدولية. وخاصَّةً من مجلس الأمن والجمعية العامة. ليس فقط لِوَضْع حَدٍّ لتَعنُّتِ الاحتلالِ. ورَفْضه الالتزام بالشرعية والقرارات الدولية. وإنَّما بالـمُناهضة الفعلية والقوية لـمنظومة الاستيطان. التي يُقَوِّضُ الاحتلال من خلالها كلَّ فُرص تحقيق حلِّ الدولتيْن. ويُنْتِجُ بانتهاجها واقعًا مريرًا من التمييز وازدواجية الـمعايير”.

كما تابع الرئيس تبون “إنَّنا نُجدِّد في هذه الـمناسبة الدعوةَ. إلى ضرورة تطبيق أحكام اتفاقية جنيف الرابعة. وغيرها من الـمراجع القانونية الدولية. والارتكاز على مباديء الـمحاسبة والـمساواة أمام العدالة الدولية. بتفعيلِ الآلياتِ اللازمة للملاحقة القضائية والجنائية. لـما يقوم به الاحتلال من انتـهاكاتٍ متزايدة. وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الأعزل”.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى