الأخيرةفي الواجهةوطن

السلطة الوطنية لحماية المعطيات ذات الطابع الشخصي تطلق رسميا موقعها الإلكتروني

 أطلقت السلطة الوطنية لحماية المعطيات ذات الطابع الشخصي, اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة, رسميا موقعها الإلكتروني www.anpdp.dz, الذي يسعى في مرحلة أولى إلى تحسيس وإعلام الأشخاص المعنيين والمسؤولين عن معالجة المعطيات, بحقوقهم وواجباتهم.

وأكد رئيس السلطة الوطنية لحماية المعطيات ذات الطابع الشخصي, لطفي بوجمعة, بمناسبة إعلان الإطلاق الرسمي للموقع الإلكتروني الخاص بهذه الهيئة بأنه “يهدف في مرحلة أولى تمتد من شهر يناير إلى غاية أغسطس المقبل إلى تحسيس وإعلام الأشخاص المعنيين والمسؤولين عن المعالجة, بحقوقهم وواجباتهم, وذلك من خلال الإطلاع والتعرف على ما يتضمنه القانون المتعلق بحماية الأشخاص الطبعيين في مجال المعطيات ذات الطابع الشخصي وهو القانون الذي يحدد الواجبات والعقوبات المترتبة عن المساس بهذه المعلومات”.

وقال السيد بوجمعة, في ذات الإطار, أن هيئته, “ستصب جهودها في مرحلة ثانية لإدراج كافة الاستمارات المتعلقة بالمعالجة طبقا لأحكام هذا القانون, حيث شرع فريق العمل في إعداد وتبسيط إجراءات اللجوء إلى السلطة وتحديد كيفية تقديم الطعون والطلبات ومعرفة الحقوق وكذا إحصاء المؤسسات المعنية وفق طريقة إلكترونية منظمة توضع على الموقع”.

وأوضح, في ذات المنحى, “بأن إعداد هذا الموقع سيمكن من الاتصال المباشر بين الأشخاص والهيئات العمومية والخاصة الذين لهم علاقة بعمل السلطة”.

كما ابرز أن أساس عمل السلطة “يندرج في حماية الحقوق المكرسة دستوريا وأهمها الحق في الخصوصية وحق الإنسان والشخص الطبيعي في حماية بياناته, إذ كان لابد من وجود الإطار القانوني لحماية هذا الحق من قبل هيئة تتولى المعالجة من الناحية القانونية والإجرائية”.

ودعا السيد بوجمعة “مختلف الهيئات إلى الإطلاع على ما يتضمنه الموقع من معلومات وذلك من أجل محاولة معرفة ما تضمنه القانون في هذا المجال بهدف الإعداد والتحضير لمطابقة ما تقوم به هذه الهيئات من معالجة المعطيات ذات الطابع الشخصي والتي يقصد بها مجموع البيانات الأساسية (مثل رقم التعريف الوطني, تاريخ الميلاد, المعطيات الجينية, المعطيات البيومترية وغيرها)”.

للاشارة, تم تنصيب أعضاء السلطة الوطنية لحماية المعطيات ذات الطابع الشخصي رسميا في 11 أغسطس 2022 بالمحكمة العليا لعهدة مدتها 5 سنوات.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى