دولي

السودان يطلب دعما أوروبيا لتخفيف ديونه الخارجية

طالب وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد، الاتحاد الأوروبي ببذل جهود لتخفيف ديون السودان الخارجية، التي تجاوزت الـ50 مليار دولار، وفق آخر إحصائية رسمية.
والتقى الدرديري في بروكسل، السبت، الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني، بحضور مسؤول العمل الخارجي كون فارفاك، ومسؤول ملف الهجرة بالقرن الأفريقي هانز استرسبول، وذلك ضمن جولة أوروبية للوزير السوداني.وقالت وزارة الخارجية السودانية، في بيان، اطلعت عليه “العين الإخبارية”، إن اللقاء تناول علاقات الخرطوم بالاتحاد الأوروبي في ظل التطورات التي تشهدها المنطقة. وذكر البيان أن المسؤولة الأوروبية فيديريكا موجيريني أشادت بدور السودان في تسوية النزاع بدولة جنوب السودان، وتقريب هوة الخلاف بين فرقاء أفريقيا الوسطى، كما أثنت على جهود الخرطوم في مكافحة الهجرة غير الشرعية ومكافحة شبكات تهريب البشر والاستقرار في ليبيا. وأبلغ الدرديري مسؤولي الاتحاد الأوروبي أن بلاده تستقبل مزيدا من اللاجئين من دول الجوار خاصة جنوب السودان، ووصل عددهم نحو مليوني لاجئ، لافتاً إلى أن المساعدات التي يقدمها الاتحاد الأوروبي دون احتياجات المجتمعات المستضيفة والسلطات المحلية في المجالات الصحية والتعليمية.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى