إقتصادالأخيرةفي الواجهة

الشركة الوطنية للتأمين وإعادة التأمين: نحو إطلاق خدمات جديدة للحماية من المخاطر السيبريانية

 تحضر الشركة الوطنية للتأمين وإعادة التأمين (لاكار) لإطلاق خدمات جديدة لزبائنها والمتعلقة بالحماية من المخاطر السيبريانية في ظل توجه أغلبية المؤسسات الاقتصادية إلى استعمال تكنولوجيات الإعلام الحديثة ، حسبما كشف عنه اليوم الأربعاء بالبليدة الرئيس المدير العام لهذه المؤسسة العمومية.

وكشف حاج محمد سبع ل/وأج على هامش أشغال يوم دراسي نظم اليوم على مستوى النادي العسكري للجيش للتعريف بهذه المؤسسة عن التحضير لإطلاق خدمات جديدة تستجيب لاحتياجات القطاع الاقتصادي و المتعلقة بحماية المؤسسات الاقتصادية الصناعية منها و كذا الخدماتية من مختلف المخاطر السيبريانية.

وأضاف ذات المسؤول أنه في ظل توجه جل المؤسسات إلى الاعتماد على وسائل التكنولوجيات الحديثة و اعتماد المنصات الرقمية لتسيير نشاطها ارتأت الشركة إلى استحداث منتجات تأمينية جديدة لضمان حمايتها من مختلف الأخطار التي تهددها لافتا إلى التأمين على مثل هذه الاخطار يحتاج إلى إلتزامات مالية كبيرة .

وتماشيا مع احتياجات السوق الاقتصادية تعمل الشركة أيضا على التحضير لإطلاق منتجات تأمينية أخرى موجهة للناشطين في المجال الفلاحي و هذا بعد تغطيتها لمختلف المخاطر الأخرى على غرار التأمين على السيارات و الكوارث الطبيعية و مخاطر الهندسة في البناء.

وفي هذا الصدد، أشار السيد حاج محمد إلى أن الشركة الوطنية للتأمين وإعادة التأمين تحوز على الحصة الأكبر بسوق التأمينات الوطنية فيما يتعلق بالتأمين على المخاطر التي تهدد الشركات و هذا بنسبة 15 بالمائة بالنسبة للتأمين على الأخطار الصناعية و 32 بالمائة للتأمين على النقل.

وأرجع نفس المصدر أسباب اختيار المؤسسات الاقتصادية لهذه الشركة إلى اكتساب هذه الأخيرة لخبرة طويلة في هذا المجال و توفرها على إطارات متخصصة من جهة و محتوى الخدمة و نوعيتها التي توفرها لزبائنها لاسيما ما يتعلق باحترام مدة التعويض و مرافقتها لهم لادارة و تسيير الاخطار.

كما توقع ذات المسؤول تحقيق الشركة لمعدل نمو هام خلال السنة الجارية على غرار سنة 2021 التي حققت خلالها معدل نمو فاق 9 بالمائة و هو ما يمثل ضعف معدل نمو السوق الوطني للتأمينات خلال نفس الفترة لافتا الى تجاوز رقم أعمالها السنة الماضية 16 مليار دج.

وفي إطار جهودها الرامية الى تحسبن خدماتها تم تزويد جميع فروع الشركة بمنصات رقمية لتسيير ملفات التأمين على السيارات مما ساهم في تطوير خدماتها الموجة لزبائنها خاصة ما تعلق بتقليص مدة معالجة الطعون.

يذكر أن هذه الشركة تتوفر على شبكة توزيع تغطي كافة ولايات الوطن و المتمثلة في 93 وكالة مباشرة و 63 غير مباشرة و 40 وسيط و 140 نقطة بيع في اطار التامين المصرفي.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى