الأخيرةفي الواجهةولايات

الشروع عن قريب في تطبيق نظام الفرز الانتقائي للنفايات

أفادت مديرة التسيير المدمج للنفايات بالوكالة الوطنية للنفايات، فاطمة الزهراء برصة، أنه سيتم الشروع عن قريب في تطبيق نظام الفرز الانتقائي للنفايات، وذلك على مستوى الأحياء الكبرى بثلاث ولايات نموذجية، قبل تعميمه تدريجيا على باقي ولايات البلاد.

وقالت برصة، في حديث لها على الإذاعة، إن الأمر يتعلق بكل من ولايات الجزائر وبومرداس ووهران والتي سيتم فيها تطبيق هذا الأسلوب الذي يسهل عمليات تدوير النفايات.

كما أكدت مديرة التسيير المدمج للنفايات، أن هذه العملية ستعمم “تدريجيا” على الولايات الأخرى نظرا لكونها تتطلب وسائل مادية ومالية ولوجستية “معتبرة”، ملفتة إلى الدور الكبير الذي يلعبه المجتمع المدني في تجسيد نظام الفرز الانتقائي لاسيما من خلال عمليات التحسيس التي يقوم بها بمعية الوكالة الوطنية للنفايات.

كما أضافت: “من شأن هذا النظام زيادة فعالية العمليات المتعلقة بتثمين النفايات لاسيما تلك التي تقوم بها المؤسسات المختصة في التدوير والجزائر تنتج سنويا أزيد من 13 مليون طن من النفايات المنزلية 30 بالمائة منها فقط قابلة للاسترجاع”.

وتابعت المسؤولة: “يتم فعليا تثمين 9.83 بالمائة فقط من أصل 30 بالمائة من النفايات المنزلية القابلة للاسترجاع، مشيرة إلى أن الهدف المسطرة من قبل قطاع البيئة هو تثمين 30 بالمائة من النفايات المنزلية و 80 بالمائة من النفايات الخطرة و 50 بالمائة من النفايات الهامدة بأفاق 2035.

وأوضحت أيضا، بأن المردود المادي لتثمين النفايات في حال استغلال جميع القدرات بنسبة 100 بالمائة يقارب 150 مليار دينار سنويا.

وكشفت أن الوكالة الوطنية للنفايات تقوم حاليا بإعداد دراسات حول تدوير النفايات “الخطرة” لفائدة المستثمرين قصد تشجيعهم على خوض غمار هذه التجربة خاصة وأن معظمهم يتوجه نحو تثمين النفايات غير الخطرة، حيث تحوز الجزائر إجمالا 14 ألف مؤسسة تعمل في مجال تدوير وتثمين النفايات.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى