إقتصادالأخيرةفيديو

الطبعة الـ53 لمعرض الجزائر الدولي تنطلق اليوم بالعاصمة

ستنطلق، الاثنين، بقصر المعارض الصنوبر البحري بالجزائر العاصمة، فعاليات الطبعة الثالثة والخمسون (53) لمعرض الجزائر الدولي، بمشاركة 20 دولة أجنبية وأزيد من 700 مؤسسة.

وجاء هذا المعرض، الذي يتربع على مساحة 24 ألف و800 متر مربع بزيادة 41 بالمائة مقارنة بآخر طبعة، بعد غياب دام سنتين بسبب التدابير المتخذة في إطار الوقاية من جائحة كوفيد-19، ليفتح المجال للمتعاملين الاقتصاديين الجزائريين والأجانب،على مدى 5 أيام، لتبادل الرؤى والأفكار والمبادرات، وخلق فرص لتطوير علاقات تجارية جديدة.

ومن المرتقب أن يشارك في هذا المعرض الممتد من 13 إلى 17 جوان  الجاري، أزيد من 700 مؤسسة من بينها 530 عارضا جزائريا (147 مؤسسة عمومية و383 مؤسسة خاصة)، و187 عارض أجنبي.

وتتنمي المؤسسات الجزائرية المشاركة في معرض الجزائر الدولي إلى قطاع الصناعات الالكترونية والكهربائية والأجهزة الكهرومنزلية (42 مؤسسة) والصناعات الغذائية (68 مؤسسة) والخدمات (66 مؤسسة) والصناعات الكيميائية والبتروكيمياء (87 مؤسسة) والصناعات الميكانيكية (68 مؤسسة) والصناعات المصنعة (35 مؤسسة) والصناعات التقليدية (100 مؤسسة) والبناء والأشغال العمومية (45 مؤسسة) إضافة إلى 19 مؤسسة أجنبية ناشطة في الجزائر.

وستشارك وزارة الدفاع الوطني لأول مرة في هذا المعرض ب 19 مؤسسة، تمثل وحدات الإنتاج ذات الطابع الاقتصادي في قطاع الصناعة الميكانيكية، النسيج، وبناء السفن. وستكون الولايات المتحدة الأمريكية ضيفة شرف هذه الطبعة، ممثلة ب35 عارضا يمثلون قطاعات الطاقة، البناء، الزراعة، المواد الغذائية، الموارد المائية، البيئة، صناعة الطيران، التعليم.

ويتزامن المعرض مع الذكرى ال60 لاستقلال الجزائر، حيث تعتزم وزارة المجاهدين وذوي الحقوق المشاركة بجناح خاص لإحياء الذكرى، وتنظيم ندوة تاريخية تحت عنوان ” الرئيس كينيدي والثورة الجزائرية” يوم 15 جوان بقاعة المحاضرات “علي معاشي”.

وسيتم خلال هذه الطبعة،ولأول مرة، تخصيص جناح لولاية تامنغست، حيث تقرر ابتداء من هذه السنة دعوة ولاية من ولايات الوطن كضيفة للمعرض، بغرض إبراز التراث الثقافي، والإمكانات السياحية والاقتصادية التي تزخر بها.

كما ستنظم على هامش التظاهرة لقاءات ثنائية بين رجال الأعمال، وكذلك محاضرات ستتطرق إلى موضوع الشراكة والاستثمار في الجزائر، ولقاءات تنظمها الوكالة الوطنية لترقية التجارة الخارجية والغرفة الوطنية للتجارة والصناعة.

وبالتزامن مع فعاليات التظاهرة، سيعقد لقاء يتعلق بالمفاوضات الجزائرية -الأمريكية حول اتفاق-الإطار الخاص بالتجارة والاستثمار (تيفا) وذلك في 14 جوان بمقر وزارة التجارة. كما ستنظم الوكالة الوطنية لترقية التجارة الخارجية “ألجكس”، الدورة السادسة لصالون “إكسبور الجزائر” الذي يخصص للمؤسسات المصدرة أوالتي لها إمكانيات التصدير، وذلك بجناح “الساورة”. ومن جهتها، خصصت إدارة الشركة الجزائرية للمعارض والتصدير “صافكس” مساحة للبيع الترويجي على مستوى جناح “البهجة”، وفضاء آخر مخصص للصناعات التقليدية.

ز.ي

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى