الطبعة ال 26 لـ “يوم الطاقة”: الدعوة إلى انتقال طاقوي مكيف مع الخصوصيات الوطنية

دعا وزير الطاقة والانتقال الطاقوي بن عتو زيان، يوم السبت بالجزائر العاصمة، إلى اعتماد انتقال طاقوي مكيف مع الخصوصيات الوطنية، من أجل ضمان أمن طاقوي “معزز ومستدام”.

و أكد السيد زيان, في كلمة ألقاها بمناسبة الطبعة الـ 26 ليوم الطاقة أن “الانتقال الطاقوي لابد أن يكون انتقالا مربحا وامنا وشاملا, يتكيف مع الخصوصيات الوطنية لتحقيق النجاعة الاقتصادية”.

و أضاف أن النموذج الطاقوي الجديد الذي تصبو إليه الجزائر لابد أن يتماشى مع طبيعة تحدياته المستقبلية ومع مقوماته الطبيعية وثرواته التي تزخر بها.

“من خلال قراءتنا المتأنية الواعية في تجارب الغير, ندرك بأن الانتقال الطاقوي الآمن والسلس والمربح والمستدام هو انتقال كلي وشامل ومتعدد المستويات والجوانب والقطاعات, كونه مزيج مرن من الطاقة يكون ذو تماسك منظوماتي وهيكلي, ذي مقبولية اجتماعية اقتصادية, يتغذى من منافعه ومنظومته القائمة”, يقول الوزير.

و عليه, فإن الانتقال الطاقوي يستدعي القيام أيضا بتحولات في عدة مجالات أخرى, على غرار المجال الرقمي والتكنولوجي والاجتماعي, حسب الوزير.

و في نفس الإطار, أكد الوزير على الأهمية البالغة للهيدروجين الأخضر الذي من شأنه تحقيق قفزة في تخزين الطاقة وخفض البصمة الكربونية.

Exit mobile version