في الواجهةوطن

العطش والظلام يدفعان المحتجين التوانسة بالتوغل نحو الحدود الجزائرية

عدد من أهالي حيدرة التونسية يتوجهون إلى التراب الجزائري في حركة احتجاجية

قام عدد من المحتجين بمعتمدية حيدرة من ولاية القصرين مساء الأحد بالتوجه نحو التراب الجزائري احتجاجا على تواصل انقطاع التيار الكهربائي والماء الصالح للشراب عن المنطقة لليوم  الرابع على التوالي إثر الاضطرابات المناخية التي ضربت المنطقة، وفق ما صرّح به لموزاييك أحد المحتجين. يشار إلى أن الشركة الوطنية للكهرباء والغاز تواصل العمل على إصلاح مخلفات الرياح التي تسببت في قطع الكهرباء. فيما تم توزيع مياه على السكان عبر الصهاريج.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى