دولي

الغنوشي حل مشاكل تونس يتم عبر الحوار لا الفوضى

قال رئيس البرلمان التونسي، راشد الغنوشي، إن الحل الوحيد للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية في تونس هو الحوار السياسي، منتقدا لجوء بعض الأطراف لمحاولة فرض الأمر الواقع عبر الاحتجاجات التي تتشكل في عدد من المدن التونسية.

وقال الغنوشي، في تصريح مقتضب للتلفزيون الرسمي: “الدعوة إلى المصالحة لها ما يبررها، فالأوضاع الاقتصادية صعبة ويمكن أن تتولد عنها انفعالات وأعمال ليس فيها مصلحة عامة، وهناك دعوة للحوار من أكثر من جهة في بلادنا (في البرلمان والرئاسة وغيرها)، ونحن أنفسنا دعونا لهذا، لأن البلاد تحتاج إلى حوار وطني حول القضايا الكبرى. اقتصادنا يحتاج إلى إصلاحات حقيقية، وهذه الإصلاحات يجب أن تمر عبر الحوار وليس عبر فرض الإرادة (الاحتجاجات التي تعطل البلاد)”.

وأضاف: “أيضا في المستوى السياسي نحتاج إلى حوارات باعتبار أن الحكم لا يقوم على أحزاب معينة (حكومة تكنوقراط)، الأصل أن الأحزاب هي التي تحكم وبالتالي الحكومة تحتاج إلى حزام سياسي واسع وهذا لا يتم إلا عبر الحوار السياسي، وكذلك الإصلاحات الاقتصادية تحتاج إلى هذا. هناك صعوبات كبرى تمر بها بلادنا لا يمكن أن نجتازها إلا عبر حوار وطني شامل، يشمل الاقتصاد والسياسة والأخلاق وكل التوجهات، وما تشاور قوم إلا اهتدوا إلى رشاد أمرهم، وبالتالي نحن ندعو إلى هذا الحوار بكل أبعاده”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى