الأخيرةرياضةفي الواجهة

الفاف تهنئ بعد التتويج بـ”الكان”: السنيغال تخلف الجزائر على العرش الإفريقي

هنأ الاتحاد الجزائري لكرة القدم “الفاف”، منتخب السنغال، بعد تتويجه بكأس أمم إفريقيا 2021، على حساب منتخب مصر.

ونشر الاتحاد الجزائري لكرة القدم، رسالة تهنئة عبر حسابه الرسمي، جاء فيها: “هنيئا لمنتخب السنغال”.  كما أرفقت الفاف رسالتها هذه، بصورة للاعبي المنتخب السنغالي، خلال احتفالهم باللقب القاري.في حين حرص الاتحاد الجزائري لكرة القدم، على تمني حظ أوفر لمنتخب مصر، بعد خسارته للنهائي.

وتوج المنتخب السنيغالي  باول كاس افريقية للأمم بعد فوزه على منافسه المصري بِركلات الترجيح (4-2)، بعد انتهاء اللقاء النهائي في وقتَيه الأصلي والممدّد بِنتيجة التعادل السلبي.على ارضية ملعب أوليمبي بِالعاصمة الكاميرونية ياوندي أطوار المباراة النهائية، تحت إدارة حكم الساحة فيكتور غوميز من جنوب إفريقيا. وبذالك يكون منتخب أسود التيرانجا قد خلفوا المنتخب الوطني الجزائري المتوج في النسحة الماضية على الأراضي المصرية .

واستفادت السنيغال مبكّرا وفي الدقيقة الـ 7 من ركلة جزاء، أهدرها المهاجم ساديو ماني، بعد أن نجح الحارس المصري محمد أبو جبل بِبراعة في التصدّي لها، مثلما نجح في إنقاذ فريقه من عدّة غارات تهديفية شنّها “أسود تيرانغا”.

وسيطر أشبال الناخب الوطني السنيغالي أليو سيسي على مجريات اللّعب، لكن بِلا طائل. فيما قدّم المنافس المصري أداءً محتشما، واكتفى بِالمرتدّات.وتابع الناخب الوطني المصري كارلوس كيروز المباراة من المدرجات، بِسبب طرده بِالبطاقة الحمراء في لقاء نصف النهائي أمام الكاميرون.

وزيّنت السنيغال رفوف خزانتها لِأوّل مرّة بِلقب كأس أمم إفريقيا، بعد خسارتها نهائيَي 2002 و2019. بينما كرّر الفريق المصري سيناريو 1962 و2017، لمّا فشل في التتويج بِاللقب القاري. لكن مع ذلك، تبقى مصر تتسيّد اللائحة بِسبع كؤوس إفريقية، وتليها الكاميرون ثانية بِخمسة ألقاب.واللافت أن منتخبَي السنيغال ومصر سيلتقيان مجدّدا في أواخر مارس المقبل، بِرسم الدور الأخير لِتصفيات كأس العالم 2022.

أ.د

 

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى