رياضة

الفاف جمعت أزيد من مليون أورو من التبرعات كفعل تضامني

  • صالح باي عبود: “لا خيار أمامنا سوى التحضير لاستئناف النشاط الرياضي”

جمع الحساب الخاص للمساعدة والتضامن الذي فتحته الاتحادية الجزائرية لكرة القدم في إطار مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) أزيد من مليون أورو من التبرعات، حسبما صرح الجمعة مسؤول الاتصال للاتحاد صالح باي عبود.

وأوضح السيد عبود على أمواج الإذاعة الوطنية “أن المبلغ فاق مليون أورو. وهذا بفضل مساهمة الجميع بما في ذلك الرابطات الجهوية. وبالنسبة للنوادي المحترفة فقد تنازلت عن حصتها في الحقوق التلفزية.

وأضاف يقول : “ساترك لرئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي شرف الإفصاح عن المبلغ بالضبط قريبا ” . وسيتم دفع المبلغ الذي تم جمعه في حساب التضامن الذي فتحته السلطات العمومية “.

وتقرر فتح هذا الحساب من طرف أعضاء المكتب الفدرالي للاتحاد الجزائري لكرة القدم خلال الاجتماع الشهري الأخير الذي عُقد بصفة استثنائية عن طريق ندوة مرئية عن بعد برئاسة خير الدين زطشي. وقررت الرابطة المحترفة لكرة القدم التي أعلنت في وقت سابق عن مساهمتها بــ 10 مليون دينار، رفع المبلغ إلى 30 مليون دينار.

وأكد صالح باي عبود،  أن قرار الفيفا باستكمال ما تبقى من الموسم، حسم الجدل بشأن مستقبل الدوريات المحلية، في ظل تواصل أزمة فيروس كورونا.

وقال عبود “الفيفا طالب جميع الاتحادات باستكمال الموسم، وهذا القرار ينطبق أيضًا على الجزائر”. وتابع “الاتحاد الأفريقي سيحاول إيجاد طريقة لإقامة تصفيات كأس أمم أفريقيا 2021، الأمر متعلق بمصداقية المنافسات، لا يمكن حرمان الأندية والمنتخبات من الجهد المبذول طوال الموسم”.

وأضاف “لا خيار أمامنا سوى التحضير لاستئناف النشاط الرياضي، تواصلنا مع كريم مطمور الذي يعمل ببايرن ليفركوزن، وقدم لنا بعض الشروحات عن الطرق التي تسير عليها أندية ألمانيا لاستئناف التدريبات الجماعية”. وأتم “الاتحاد الجزائري بدوره حريص على إيجاد صيغة مناسبة لاستئناف النشاط الرياضي ووضع حلول مناسبة للحفاظ على سلامة اللاعبين وإمكانيات الأندية”.

أ.د

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى